أخبار

والي الخرطوم ووزير الداخلية يوقعان على بروتوكول إعلان الخرطوم للمكافحة

الخرطوم – الشفاء أبو القاسم
تخوف والي الخرطوم، الفريق أول ركن “عبد الرحيم محمد حسين”، من تفشي المخدرات وسط المجتمع، ولفت خلال برنامج توقيع إعلان الخرطوم لمكافحة المخدرات بالقراند هوليدي أمس، إلى أن قضية المخدرات من القضايا المهمة التي تهدد أجيال المستقبل، وحذر من انتشار المخدرات وسط تلاميذ الأساس وطلاب الثانوي لاسيما طلاب جامعات السودان المختلفة التي تصل إلى أكثر من “82” جامعة، وتضم أكثر من “2” مليون من الطلاب، وقال هذا العدد يوضح حجم الخطر الذي يواجه هذه الجامعات.
ودشن والي الخرطوم والسفير السعودي “علي بن حسن أحمد جعفر” بالخرطوم، والدكتورة “ميادة سوار الدهب” المعتمد برئاسة الولاية دشنوا أمس إعلان الخرطوم لمكافحة المخدرات بفندق القراند هولدي فيلا بالخرطوم، في الاحتفال الذي نظمته مؤسسة طيبة برس للإعلام.
وأعلن والي الخرطوم الفريق أول “عبد الرحيم محمد حسين” عن انطلاقة الحملة، ودعا جميع قطاعات المجتمع وأحزابه السياسية بمختلف توجهاتها للتوقيع على الحملة ومباركتها وقال خلال مخاطبته الاحتفال إن المخدرات هم للجميع وليس هم الدولة وحدها، وقال إن لولاية الخرطوم (3) ملايين طالب من الأساس حتى الجامعة مستهدفين بالمخدرات، ودعا منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والصحافة إلى تبني الحملة لتصل إلى كافة شرائح المجتمع.
من جهتها قالت المعتمد برئاسة الولاية د. “ميادة سوار الدهب” إن الحملة انطلقت بعد إجازة المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، قانون المجلس الأعلى لمكافحة المخدرات الذي يضم كافة الأجهزة الشعبية والرسمية ذات الصلة بمكافحة المخدرات بغرض توحيد جهود المكافحة وعلاج المدمنين، وأضافت خلال كلمتها فى الاحتفال إن المخدرات داء يستهدف كل بيت ويجب مكافحته.
واختتمت ليلة أمس الأول فعاليات ورشة المعالجات الصحفية لقضايا مكافحة المخدرات بتوقيع بروتوكول إعلان ولاية الخرطوم لمكافحة المخدرات وبحضور والي ولاية الخرطوم الفريق أول “عبد الرحيم محمد حسين” ووزير الداخلية الفريق “حامد منان” ووزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم “اليسع صديق” والسفير السعودي، ووزير الحُكم المحلي ووزير الثقافة ووزير التخطيط الإستراتيجي ومدير مستشفى التجاني الماحي الفريق “نور الهدى”.

مقالات ذات صلة

إغلاق