أخبار

تفاصيل عودة (10) فتيات وأطفال من صفوف (داعش) إلى مطار الخرطوم

أسر العائدين تشكر الرئاسة وجهاز الأمن والسُلطات تخضعهم لبرنامج معالجات فكرية

مطار الخرطوم – طلال إسماعيل
وسط دموع الفرح، والعودة بعد (3) سنوات من مجهودات جهاز الأمن والمخابرات الوطني في استرداد (7) من الفتيات السودانيات و(3) أطفال من تنظيم داعش بليبيا، استقبلت أسر سودانية في صالة كبار الشخصيات بمطار الخرطوم الدولي، ليلة (الأربعاء) العائدات والعائدين، وقال ممثل هيئة مكافحة الإرهاب بجهاز الأمن والمخابرات الوطني العميد “التجاني إبراهيم” لوسائل الإعلام بمطار الخرطوم: “يزف جهاز الأمن والمخابرات الوطني التهنئة للشعب السوداني بقدوم (10) من المستعادين من مناطق النزاعات المسلحة ومناطق القتال بليبيا وهذا الجهد الذي تم بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني مع الأجهزة الصديقة بليبيا، بعض هؤلاء خرجوا منذ العام 2014 لذلك سنعرضهم على برنامج المعالجات الفكرية والنفسية الذي يتكون من التحليل النفسي لمعرفة الدوافع التي جعلتهم يتجهون إلى التطرف العنيف ثم المعالجات الفكرية والحوار الفكري المباشر لدحض الأفكار المتطرفة والأفكار التي دعتهم للانضمام للتنظيمات الإرهابية.”
وبكلمات مقتضبة قالت العائدة من تنظيم (داعش) الطالبة الجامعية بجامعة مأمون حميدة “منار عبد السلام العيدروس” عقب وصولها لمطار الخرطوم الدولي: “نشكر رئيس الجمهورية وجهاز الأمن والمخابرات والأخ “معتز ميرغني” رئيس الجالية السودانية في (مصراتة) على تسهيل إجراءاتنا والحمدلله على العودة لبلادنا.” وأفلحت مجهودات جهاز الأمن في عودة التومات “أبرار ومنار عبد السلام العيدروس”، “حاجة ونورة حسن أبوبكر صغيرون”، “نورة صابون محمد”، “حنان عبد الرحمن اسحاق”، “أصالة حسن عثمان”، “معاوية عبد الله يحيى”، “سمية آدم محمد” و”عبد الله بدر الدين التجاني”..

مقالات ذات صلة

إغلاق