اقتصاد

وزارة الري تعلن عن بدء تنفيذ برنامج تجفيف قنوات مشروع الجزيرة

غرب المناقل – المجهر
أعلن المهندس “حسب النبي موسى محمد” وكيل الري بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء، عن بدء تنفيذ برنامج تجفيف قنوات الري بمشروع الجزيرة والمناقل وفق الرؤية الفنية التي وضعت استعداداً للموسم الزراعي 2018-2019م والذي يتم سنوياً لكشف عيوب قنوات الري على اليابسة والعمل على معالجتها لتسهيل انسياب مياه الري.
وأشار إلى تنافس أكثر من (70) شركة تقدمت لإزالة الإطماء والحشائش وتأهيل القنوات، جاء ذلك خلال تفقده أمس (السبت) مصبات مصارف المياه بمشروع الجزيرة الناجمة عن مياه السيول والأمطار والفائض من مياه الري، إلى جانب تصريف مياه مصنعي سكر سنار وسكر النيل الأبيض.
ومن خلال وقوف وكيل الري والوفد المرافق له من المديرين العامين لإدارات الري المتخصصة في أعمال الري والمشروعات، إلى جانب أعضاء لجنة المصارف بالوكالة قام بتوجيه اللجان المتخصصة في تصميم المصارف بالعمل الفوري في إجراء الدراسات اللازمة للمصارف قبل الخريف المقبل، لإنقاذ أرواح وممتلكات المواطنين بالقرى التي تأثرت بالغرق وتراكم المياه حولها، وتقع بعض من تلك القرى بمحليات الحصاحيصا وجنوب الجزيرة وغرب المناقل إلى جانب تأثر المساحات الزراعية بالمشروع.

واجرى الوفد عدداً من الاقتراحات لمعالجة مصرف النويلة بقسم ري ود البُر مكتب الريَّان، الذي يحتاج إلى عمل سايفون يعبر فرع وادي النيل بالمنطقة إلى جانب تفقده فرع المناقل الكبير بقسم ري شلعي منطقة الرماش، مطالباً بضرورة الإسراع بمعالجة الهدام وإزالة الإطماء والجزر التي تعيق انسياب مياه الري، كما وجه بمعالجة مشاكل ترعتي ناصرة وإمام بمحلية القرشي، مؤكداً مساهمة وزارته في استقرار الأطر النادرة بالمحلية وعدم تأثر انسياب مياه الشرب عبر قنوات الري خلال فترة تجفيف القنوات.
كما وقف وكيل الري يرافقه مدير عام مصنع سكر النيل الأبيض وممثلي القرى المتأثرة بتراكم المياه في فترة الخريف على مصبات مصارف الجزيرة الثلاثة بالنيل الأبيض حيث اتفق الجانبان على العمل سوياً لتصريف مياه الخريف وإنقاذ القرى من الغرق، الجدير بالذكر تعرض عدد كبير من قرى غرب المناقل وجنوب الجزيرة خلال السنوات الماضية بمياه الخريف المنحدرة من هضبة المناقل ومصنعي سكر سنار والنيل الأبيض.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق