أخبار

السودان ومصر يعلنان عن ربط للشبكة الكهربائية بين البلدين

الخرطوم – المجهر
أكد وزير الموارد المائية والري والكهرباء “معتز موسى”، اهتمام الرئيسين “عبد الفتاح السيسي” و”عمر البشير” بربط مصالح شعبي مصر والسودان على أرض الواقع، مشيراً إلى أن زيارة وزير الكهرباء والطاقة الدكتور “محمد شاكر” إلى الخرطوم تاريخية ونوعية، وتأتي في صلب هذا الاهتمام، والسعي نحو مزيد من تعزيز هذا الربط من خلال مصالح مشتركة، وهي عملية تصب مباشرة في استدامة الاستقرار في العلاقة بين الجانبين”.
وقال “موسى” – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط بالخرطوم أمس (السبت) عقب جلسة مباحثات مع وزير الكهرباء والطاقة الدكتور “محمد شاكر” – إنه على يقين بأن مشروع الربط الكهربي بين البلدين سيتم تنفيذه، عازياً ذلك لإرادة قيادتي البلدين، واهتمام وجدية وحماس نظيره المصري، منوهاً بأن الزيارة سيكون لها نتائج إيجابية.
وأوضح “موسى”، أن الطلب على الكهرباء في السودان متنامٍ بدرجة كبيرة، وأنه كلما زاد الطلب على الكهرباء لزم نمو إمداد وإنتاج الكهرباء، متابعاً: “نحن الآن نعمل على إنشاء محطات جديدة بالتعاون مع شركة (سيمنز) الألمانية.. والربط الكهربي مع مصر، سيكون له دور مهم في تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء”.
من جانبه أكد وزير الكهرباء والطاقة المصري “محمد شاكر”، أن زيارته الحالية للسودان تأتي بتكليف من الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، لبحث الربط الكهربي معها على مستوى قدرات (220) ألف فولت.
وقال “شاكر” – في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، بالخرطوم، عقب عقده جلسة مباحثات مع وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني الدكتور “معتز موسى”، بحضور سفير مصر بالسودان “أسامة شلتوت” – إنه بحث مع الجانب السوداني بعض الدراسات المبدئية للربط الكهربي بين البلدين ووضع أسس التحرك في المستقبل القريب.
وأضاف أنه في غضون الفترة القريبة المقبلة سوف يتوجه إلى السودان وفد فنى من قطاع الكهرباء في مصر من الشركة القابضة والشركات التابعة وخاصة شركة نقل الكهرباء بهدف تحويل المباحثات وخطة التعاون إلى واقع حقيقي، منوها بأن عملية التطوير في مصر تتحرك بسرعة كبيرة جداً، وسيكون التحرك بنفس السرعة في التعاون مع السودان وتحسين منظومة الطاقة الكهربية.
وحول التعاون مع السودان في الطاقة المتجددة، قال وزير الكهرباء، “لدينا شبكة موحدة تصب فيها كل الطاقات المولدة سواء حرارية أو مائية أو شمسية أو طاقة من الرياح، والسودان يسعى بالتأكيد لأن تكون شبكته قوية، والقوة تأتي بالتكامل بين الأطراف وبعضها، فكلما تكاملت الدول المحيطة مع بعضها في الربط الكهربي كان هناك قدرة أكبر على توليد طاقات جديدة”.
وأضاف “السودان بها سطوع شمسي كبير جداً ومرشحة بشكل كبير جداً لتوليد الطاقة الكهربية من الطاقة الشمسية، وبالتالي نستطيع في مصر أن نكون طريقاً لنقل هذه الطاقة لدول أخرى سواء في أوروبا أو غيرها”.
وحول التعاون في بناء محطة نووية لتوليد الطاقة في السودان، قال “شاكر”، “نحن في مصر لدينا سبق في هذا الأمر خاصة في تلك المرحلة، وبدأنا عمل التصميمات ولدينا علماء يملكون قدرات عالية في هذا الشأن، وأن نتبادل المشورة بين كافة الأطراف سيكون شيئاً جيداً، وكلما كنا متواجدين في مجتمع به نوع من التعاون والترابط، يتم نقل الخبرة وتلقي الخبرات الأخرى”.

مقالات ذات صلة

إغلاق