أخيره

اللجنة التنسيقية للحوار : لا خلاف حول انعقاد الجمعية العمومية

وصفت ما جاء في هذا الصدد بأنه مكايدات سياسية

الخرطوم – المجهر
أكدت اللجنة التنسيقية العليا لمتابعة إنفاذ مخرجات الحوار الوطني، عدم وجود أي خلافات داخل قوى الحوار بسبب الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية للحوار، مشيرة إلى أنها لم تتلق رفضاً من أي حزب أو حركة لاجتماعات الجمعية المرتقبة للنظر في تعديل التوصيات.وقال د. “عثمان أبو المجد” عضو اللجنة بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إنه لم تتم الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية حتى الآن، مبيناً أن أي حديث من هذا النوع يعتبر مكايدة سياسية وتسويف وسعي لإجهاض قيام الجمعية العمومية، مبيناً أن اجتماعات الجمعية تقوم على النصاب القانوني.وأوضح “أبو المجد” أن خارطة طريق الحوار الوطني أكدت على حل كل القضايا بالتوافق، قائلاً: أي حديث عن رفض أو ممانعة حزب أو حركة أمر غير وارد، مؤكداً عدم الالتفات إلى الوراء باعتبار أن هذا الحديث لا يمثل الجمعية العمومية. وعن موعد انعقاد الجمعية قال: “هناك مساحة من الوقت وإن الاجتماع سيتم الاتفاق عليه لاحقاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق