اقتصاد

التوقيع على اتفاق إعادة تأهيل مصنع تجفيف البصل بكسلا

كسلا – المجهر
شهد والي ولاية كسلا الأستاذ “آدم جماع آدم” والمدير العام للبنك الزراعي السوداني “صلاح الدين حسن أحمد” بأمانة حكومة كسلا، مراسم توقيع عقد الاتفاق بين الولاية وشركة زادنا العالمية لإعادة تأهيل وتشغيل مصنع تجفيف البصل بكسلا بعد توقف دام (15) عاماً إلى جانب قيام الميناء البري بتمويل من البنك الزراعي السوداني، حيث وقع عن الولاية المهندس “محمد سعيد أحمد محمود” وزير المالية المناوب، فيما وقع عن الشركة المدير العام للشركة “أحمد الشايقي”.
وأوضح والي ولاية كسلا عقب الجولة التفقدية التي قام بها مع وفد الشركة والمدير العام للبنك الزراعي السوداني وقيادات الولاية شملت الموقع المقترح لقيام الميناء البري ومصنع تجفيف البصل والأراضي الزراعية، أن زيارة الوفد من البنك والشركة تمثل دليل جدية واستشعارا للمسؤولية وأكبر حافز للولاية لإنجاز المشروعات التي تم الاتفاق عليها، مشيداً بدور الشركة وجهودها الواضحة من خلال مشاريعها المنفذة على مستوى البلاد خاصة جوانب التنمية الزراعية .
وقال إن هذه الخطوة تعتبر بداية الانطلاق لتنفيذ الاتفاق عبر الشركة، مضيفاً (إننا متفائلون بأن الشركة والبنك سيقومان بتحديث كل المعدات بالمصنع ليواكب ما أنتجته التكنولوجيا في مجال التصنيع)، لافتاً إلى رؤية الولاية للاستفادة من الأراضي الزراعية الخاصة بالمصنع إلى جانب الأراضي الزراعية الواقعة على ضفاف نهر عطبرة في الإنتاج البستاني.
من جانبه قال المدير العام للبنك الزراعي السوداني (إننا حضرنا للولاية لزيارة المشاريع القائمة بالولاية وتبشير المزارعين بإعادة الولاية للإنتاج البستاني والمحاصيل الأخرى)، مشيراً إلى أنه ستتم إعادة تأهيل المصنع وتغييره بالكامل بواسطة شركة زادنا وزيادة حجم الإنتاج حتى يكون داعماً في إحداث التغيير.
وأضاف أن البنك سيقوم بتمويل منتجي البصل داخل أراضي المصنع وخارجها وتمليكهم تقانات تعمل على زيادة الإنتاج والإنتاجية كماً ونوعاً لمقابلة الزيادة الكبيرة في إنتاج المصنع، فضلاً عن إعداد الدراسات المرتبطة بإنتاج البصل .
وأضاف أنه سيتم توجيه كافة فروع البنك العاملة بالولاية لتنشيط العمل في تمويل كل المزارعين وإعادة تأهيل البنيات الأساسية بمزارعهم إلى جانب تأهيل وتمويل شركات القطاع الخاص بتمويلهم للإنتاج البستاني والحيواني بصورة علمية دقيقة وتمليكهم كل التقانات الحديثة لدعم القطاع لتحقيق العائد للمزارعين والاقتصاد الكلي للقيام بدور التصنيع الزراعي مداً للأسواق العالمية والمحلية.
من جانبه أشار الدكتور “أحمد جمال أحمد” ممثل شركة زادنا إلى أن الشركة ستقوم باستلام المصنع وتأهيله وتشغيله بأحدث النظم ليشهد طفرة كبيرة وإدخال خطوط إنتاج جديدة مزودة بأحدث التقنية تشمل الخضر والفاكهة، مبيناً أن الفترة الزمنية لإعادة تأهيل وتشغيل المصنع ستتم خلال ستة أشهر من توقيع العقد. وأعرب “حسين عيسى طاهر” مدير مصنع تجفيف البصل بكسلا، عن سعادته بالزيارة والسعي لإعادة تشغيل المصنع الذي توقف منذ العام 2003 والذي كان يستوعب 750 عاملاً من الإداريين والفنيين والعمالة الموسمية والمساعدة في الفترة من ديسمبر وحتى أغسطس، مضيفاً أن الطاقة الإنتاجية للمصنع تبلغ (50) طن بصل خام في اليوم، بجودة عالية ويغطي أسواق مدينتي هامبورغ الالمانية وليفربول الانجليزية .
وتشير (سونا) إلى أن إعادة ملكية مصنع البصل للولاية تم بقرار من المحكمة العليا والذي كان شراكة بين الولاية ورجل الأعمال “عبد الرحمن السلاوي” رئيس مجلس إدارة شركة تكروف لتجفيف البصل بنسبة أسهم تبلغ (51% ).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق