الحوادث

تفاصيل جديدة في اتهام رجل بقتل زوجته بـ”المايقوما” بمعاونة شقيقه

شرق النيل – المجهر
كشف شاهد اتهام تفاصيل جديدة في قضية رجل قتل زوجته شنقاً بمعاونة شقيقه داخل منزلهم بضاحية المايقوما بالحاج يوسف، وقال ابن عم المجني عليها، بوصفه شاهداً لدى مثوله أمس، أمام المحكمة الجنائية بالحاج يوسف، بأنه تلقى اتصالاً هاتفياً من “شقيق المجني عليها” أثناء وجوده بالحاج يوسف، أخبره بوفاة شقيقته، وعلى إثر ذلك تحرك فوراً إلى مسرح الحادث، وأوضح الشاهد أن نقاشاً دار بينه وبين أحد المتهمين، وألمح إليه بأن الوفاة غير طبيعية، مبيناً أن المجني عليها كانت تنوي أداء فريضة الحج، مما يستبعد معه أنها قد انتحرت، وساوره الشك عندما علم بوجود بصمة أحد المتهمين على الجثة.
وحسب الاتهام فإن الشرطة تلقت بلاغاً من الشاكي، الذي أفاد فيه بأن المتهم قام بقتل شقيقته خنقاً داخل منزلها بالمايقوما، وباشرت الشرطة تحرياتها وعدلت النيابة إجراءات البلاغ من المادة (51) إجراءات الوفاة في ظروف غامضة، إلى المادة (130) من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العمد، وتم إرسال الجثمان للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، فيما ألقت القبض على المتهم، وبالتحري معه أفاد بأنه في صباح يوم الحادث أحضرت له المجني عليها الشاي ودخلت بعدها إلى المطبخ، بيد أن أحد أبنائه حضر إليه داخل غرفته، وأخبره بأنه وجد والدته معلقة في سقف المطبخ، وتحرك المتهم إلى المجني عليها، ووجدها فاقدة للوعي، وحاول فك السلك الكهربائي من عنقها لإنزالها، ولكنه فشل، واستنجد بجيرانه، وتمكنوا من فك السلك وإنزال المجني عليها، وتم نقلها إلى المستشفى حيث توفيت هناك، وأفاد المتهم بأنه قبل يوم الحادث دار نقاش بينه وبين المجني عليها، وأكد أنها كانت تعاني من اضطرابات عقلية لأكثر من (5) أشهر، وأوصت النيابة بتقديم المتهم للمحكمة بتهمة القتل العمد.

مقالات ذات صلة

إغلاق