الموج الأزرق

التأهل ممكن والخروج عار يا “كاردينال”

معتصم محمود

{ بفوزه على نظيره النيجيري وضع الهلال قدماً في مجموعات الكونفدرالية.
{ قدم الهلال شوطاً أول ولا أحلى، فيما تراجع مستواه بشكل مقلق في الثاني.
{ مطلوب من الأزرق الوصول لشباك الخصم في مباراة الرد حتى يُعّقد حساباته.
{ هز شباك (اكو) في الإياب يعني حاجته لأربعة أهداف حتى يعبر الأزرق.
{ لتكن إستراتيجية الإياب الوصول لشباك الخصم وليس حماية شباكنا.
{ على مجلس كردنة بذل كل الجهد للوصول للمجموعات.
{ ليس كريماً بحق المجلس الخروج المتكرر من الأدوار الأولية.
{ سنوات كردنة إلى الآن الأضعف في سجل الهلال الأفريقي.
{ بقليل من الجهد يمكن لكردنة تحقيق ما حققه الأرباب والبرير في الإنجاز الأفريقي.
{ صحيح أن كردنة لا يملك خبرة الأرباب ولا كفاءة البرير لكنه يملك قدرة الاستعانة بأهل الخبرة.
{ يستطيع كردنة الاستعانة بقاقا وعافية والنقي وغيرهم من أهل الخبرة والدارية.
{ الفرحان والكرار ونحوهما تعوزهم الخبرة والكفاءة.
{ من يسعى لالتقاط الصور مع اللاعبين غير مؤهل لقيادة قطاع رياضي.
{ طرد مندوب (قوون) من المؤتمر الصحفي لمباراة (اكوا) إجراء خاطئ ينبغي أن يعاقب عليه الاتحاد العام الهلال قبل الـ(كاف).
{ بالأرقام (قوون) صحيفة الهلال الأولى، واستعداؤها استعداء لجماهير الهلال.
{ لا ذنب إن كانت (قوون) الأولى وتلك الصحيفة باااااائرة.
{ من عجب أن تقول بااائرة فيعرفها القارئ دون ذكر اسمها.

} خربشات

{ أحسنت رئاسة الجمهورية وهي تكرم وليد محمد أحمد الذي يشرف السودان في كأس العالم.
{ من يعترض على تكريم وليد إما مريض أو جاهل.
{ أخيراً تيقن البسطاء أن لا علاقة لـ(فيفا) بالاتحاد الدولي لمكافحة الفساد.
{ اتحاد مكافحة الفساد تبين أنه يحتاج لمكافحة فساد.
{ الكذب حبلو قصييييير.
{ مؤسف تجاهل مجلس الهلال لاحتفالية مجلس الشورى باللواء أحمد عطا المنان.
{ حضور الاحتفالية جاء ضعيفاً للغاية رغم أن الرجل ظل يدافع عن سياسات كردنة.
{ كلما أحرز الغربال هدفاً للمريخ تحسرت جماهير الهلال.
{ سيظل جكسا جرح الهلال الذي لا يندمل.
{ منك لله.
{ كاتب مريخي زعم أن ياسر فولة لاعب الأمل لم يقصد ضرب إيفاني وإنما قصد تشتيت الكرة!!
{ الغريب أن الحالة إياها لم تكن فيها كرة ولا يحزنون.
{ الكرة كانت خارج الملعب وجيوفاني على الأرض فضربه فولة بالشلوت.
{ إعلام المريخ عجيييييب وغريب.
{ صدق ود إلياس حينما قال مشكلة المريخ في إعلامه.
{ دبوس.. من حق أي إداري شراء التكريمات الوهمية والأوسمة المعروضة لمن يدفع أكثر لكن بعيداً عن أموال الأندية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق