رياضة

“لوغاروشيتش”: إن أغمض الاتحاد السوداني عينيه وشارك بالمختارين لأتى بكأس البطولة

د."برقو": التزوير معاناتنا الأولى في تجهيز منتخب الناشئين.. وسيكافا تكفلت بالمنصرفات والاتحاد بالإعداد وقائمتنا أتت تمحيصاً من (900) لاعب

نعمل على تقديم منتخب جيد للمستقبل.. والإسلام حرّم الكذب فكيف يستحل البعض التزوير؟!

في مستهل المؤتمر الصحفي الذي انعقد بقاعة الأستاذ محمد الشيخ مدني في مكاتب الاتحاد بالخرطوم (2) عند الساعة الواحدة ظهر أمس، رحب الدكتور حسن برقو بالحضور الإعلامي شاكراً على التدافع الكبير من جانب أهل السلطة الرابعة في دفع مسيرة المنتخبات الوطنية إعلامياً، وكشف برقو أنهم حريصون على المشاركة في بطولة سيكافا من أجل عدة أشياء، أبرزها كونهم جزءاً أساسياً من هذه المنظومة لدول شرق ووسط أفريقيا، وثانياً أن رئيس اتحاد سيكافا سوداني وهو الدكتور معتصم جعفر، وثالثها أن هناك عضوين من مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الحالي سيكونان عضوين في المكتب التنفيذي باتحاد سيكافا، وهما من ضباط اتحاد كرة القدم السوداني، بالإضافة إلى عدة جوانب جعلت الاعتذار عن المشاركة بصعوبة بمكان، وأشار برقو إلى أن المشاركة ستكون لها عدة إيجابيات من بينها أن سيكافا ستكون إعداداً جيداً للفريق قبل خوض التصفيات الخاصة بنهائي أمم أفريقيا، وزاد برقو أن هناك صعوبة كبيرة جداً تغلبوا عليها بدأت بالتزوير في أعمار اللاعبين، واعتبر أن هذه مسؤولية مشتركة ما بين الأسر واللاعبين والأندية، موضحاً أنهم أجبروا على استبعاد (17) لاعباً من (24) في القائمة النهائية بعد خوض المباراة التجريبية أمام منتخب الشباب، وعقب الاستعاضة عنهم تم استبعاد (7) آخرين بسبب تزوير الأعمار من أجل المشاركة، وكانت اختباراتهم قد شملت (900) لاعب تم تقليصهم في كل مرحلة على حدا.
}لا نعد بالانتصارات
قال برقو إنهم لا يعدون بنتائج إيجابية للناشئين في سيكافا من واقع المعطيات الحالية، وقال إنهم حرصوا على الإعداد بأفضل ما يمكن لكن عثرات تزوير الأعمار جعلتهم يعيشون ربكة كبيرة، وسيحرصون على أن يكون المنتخب الحالي هو نواة المستقبل للمنتخبات مروراً بالشباب والأولمبي والأول. }سنخاطب الأندية مباشرة
برقو قال إنهم لن ينفوا استمرار الشلليات في عمل المنتخبات، خاصة في جانب الفرق السنية واختيارات المدربين، لذلك سيقومون بمخاطبة الأندية مباشرة عبر القوائم الموجودة لديهم، وسيقومون بمواصلة نهج الإصلاح عبر العمل المؤسسي في إدارة منشط كرة القدم بصفة عامة وفي المنتخبات بشكل خاص.
}سيكافا تكفلت بالمنصرفات ولا تراجع عن نهج “شداد”
وأوضح الدكتور حسن برقو أن تجهيزاتهم الحالية للمشاركة في سيكافا بمنتخب الناشئين، يتكفل بها الاتحاد السوداني لكرة القدم، ومنصرفات البطولة تكفل بها اتحاد سيكافا كاملة، وذكر أنه يشكر اتحاد سيكافا الذي أجل المنافسة تقديراً لأسباب من بينها طلب الاتحاد السوداني لكرة القدم، وشكره يمتد أيضاً لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم الذين وافقوا على المشاركة وقدموا كل ما يمكن للإعانة على دفع مسيرة المنتخبات التي تأتي في الأولوية، بجانب العمل في وضح النهار ومحاربة الفساد والتزوير، وكل السوالب التي أرهقت الكرة السودانية وقادت لبلوغها القاع في الترتيب بوقت سابق.
} ميزانية المنتخبات منفصلة
ذكر الدكتور حسن برقو أن مجلس الإدارة وافق على أن تكون ميزانية المنتخبات الوطنية منفصلة، وخاص بتسييرها ومحفوظة لأجل الاستفادة منها متى دعت الحاجة، وأضاف أن بطولة الشأن درت (400) ألف دولار، ومنصرفها كان زهاء الـ(9) مليارات، وذكر أن هناك (100) ألف دولار قام بسحبها أمين مال مجلس إدارة الاتحاد السابق دون علم من المجلس الحالي، وتم اتخاذ ما يلزم حياله، وآثروا الصمت في الفترة الماضية تقديراً لعدد من الاعتبارات التقديرية الخاصة، وأبان أن دور المترجم يقوم به المدرب المساعد وهو أحد اشتراطات الاختيار لهذه الوظيفة التي شغلها في المنتخب الأول الكابتن كمال الشغيل، وفي الناشئين الكابتن عادل صالح.
} “لوغاروشيتش”: إن أردنا البطولة لأغمضنا العيون وشاركنا بمتجاوزي الأعمار
الكرواتي زدرافكو لوغاروشيتش المدير الفني لصقور الجديان قال إنه عمل في أفريقيا زهاء التسع سنوات، وقد وجد العديد من الأشياء الجميلة، وهناك أخرى غير ذلك، وأضاف أنه عانى الأمرين في إيراد أحاديث مغلوطة على لسانه، ونشر مقابلات صحفية لم يجرها، مؤكداً أنه لم يتحدث عن رفضه العمل مع الجهاز الفني الوطني المعاون، مؤكداً أنه عمل أشهر قلائل في السودان ولا يملك المعلومات الكافية عن المدربين واللاعبين لاختيار الأفضل، ومضى لوغاروشيتش في حديثه مبيناً أنهم في منتخب الناشئين اصطدموا بعدم أهلية لاعبين للمشاركة من بعد انخراطهم في المعسكر وفقاً لمستندات غير صحيحة، مشيراً إلى أنهم سيقومون في المستقبل بالفحص الكامل قبل إجراء الاختبار على عكس ما جرى، وقال لوغا إن الإسلام يحرم الكذب فكيف يقبل البعض على نفسه وغيره المشاركة في استخراج أوراق رسمية بأعمار غير حقيقية، وأبان أنه يحمد للاتحاد السوداني رفضه لكل ما من شأنه جلب السمعة السيئة للسودان، وإن أغمضوا العيون وشاركوا بالمنتخب صاحب الأعمار غير الحقيقية لأتوا بالبطولة من بورندي، لكنهم رأوا المشاركة بمنتخب المستقبل بأعمار حقيقية رغم عدم الجاهزية، وزاد الكرواتي أيضاً بأن هناك كثيراً من السلبيات لا بد من تلافيها وسيبذلون كل ما بوسعهم لأجل تقديم منتخب جيد في المستقبل، وذكر أن سبب تدهور الكرة هو إتباع الطرق الملتوية، وقال إن السودان مؤسس للاتحاد الأفريقي، ويجب أن يكون نموذجاً يحتذى به لسيكافا ولعموم القارة السمراء، وكشف أنه عمل على اختيار الأفضل من المتاح عبر الاختبارات، ونفى أن تكون لديه مشكلة في العمل بكل المنتخبات عبر التنسيق، وأشار إلى أنه بدأ متابعة الشباب تحضيراً لمشاركتهم القادمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق