أخبار

نائب الرئيس الكيني: الوضع في جنوب السودان يدعو للقلق

(في ختام المباحثات المشتركة بين الخرطوم ونيروبي)

الخرطوم – ميعاد مبارك
اختتمت اجتماعات المباحثات السودانية الكينية المشتركة، أمس “الأربعاء” بالقصر الجمهوري، وقال نائب الرئيس الكيني “وليام روتو” في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء القومي، الفريق ركن “بكري حسن صالح”، في ختام المباحثات، إن الوضع في دولة جنوب السودان يدعو للقلق، مشيراً إلى أن كينيا والسودان سيعملان معاً لإيجاد حلول للوضع الإنساني في جنوب السودان في إطار الإيقاد. وشدد نائب الرئيس الكيني على أهمية توحيد جهود دول الإقليم من أجل دفع عملية السلام والاستقرار بدولتي الصومال وجنوب السودان.وأكد “روتو” على أهمية دعم تنفيذ قرارات الإيقاد في هذا الصدد، لافتاً إلى أن العمل الثنائي وفي إطار الكوميسا من شأنه تعزيز وتوسيع التعاون التجاري والاستثمار بين البلدين.وقال إن على الدول الأفريقية العمل على دعم بعضها البعض لتحقيق أهداف الاتحاد الأفريقي ومنظماته وتسهيل حركة مواطنيها بما يطور التجارة وأعمال القطاع الخاص بينها.وأضاف، نحن كقادة أفارقة كونا كتلا اقتصادية مواكبة لما يجري في العالم وأن المشاكل الاقتصادية التي نعاني منها خلقها المستعمر. وأعلن عن توجيه الدعوة للنائب الأول لزيارة كينيا لاستكمال ما تبقى من رؤى لتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون التجاري بما يحقق المصالح المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق