أخبار

“نافع” يكشف عن رفضه عرض مقابلة مسؤولين إيرانيين خلال زيارته إلى طهران

الخرطوم – طلال إسماعيل
كشف الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية عن رفضه عرضاً لمقابلة مسؤولين إيرانيين خلال زيارته الأخيرة للعاصمة الإيرانية طهران لحضور المؤتمر السنوي لمجلس الأحزاب السياسية الآسيوية.
وقال “نافع” في مؤتمر صحفي، أمس (الأربعاء) بمقر مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية: (زيارتي لإيران قمت بها بصفتي أميناً عاماً لمجلس الأحزاب الأفريقية، والدعوة قدمت أصلاً للمجلس ولم تقدم للمؤتمر الوطني أو الحكومة وكان الاجتماع ثلاثياً يضم مجلس الأحزاب الأفريقي الآسيوي والأمريكي اللاتيني، ذهبت بالصفة الأفريقية للمجلس، وحرصت على عدم وجود أية صفة رسمية أخرى، وجاء إليّ سفير في المعاش وطلب مني أن أقابلهم لكنني ذكرت لهم أنني جئت لطهران بصفة مختلفة جداً وعندما تكون العلاقة محل اهتمام معناها محل رؤية رسمية سواء أكان من حزب أو من دولة، وأنا لا أمثل حزباً ولا أمثل دولة ولا أرغب في أية مقابلة، والبعض يريد أن يجعل من الموضوع شيقاً، واعتذرت بأنني لا أمثل صفة رسمية ولا حزبية ولكن يبدو أن البعض يريد أن يجعلها محاولة غير ذكية ولا أخلاقية).
وأشار “نافع” إلى الدور الكبير الذي يقوم به مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية من خلال الدورات التدريبية في الصين والسودان للشباب والمرأة، وقال: (الأحزاب من أهم مظاهر إصلاحها المؤسسية وأن تحترم المؤسسات، ومن أجل أن تكون للأحزاب فاعلية لا بد أن يكون لها عمر مديد وتجارب متنوعة وهذه لا تتم إلا بإشراك الشباب من الجنسين ونحن حريصون على ذلك).
وحول قرار رئيس الجمهورية بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين قال “نافع”: (هو قرار رُحب به قطعاً وسط أحزاب المعارضة والحوار، وجاء في إطار تهيئة المناخ للحوار بين الأحزاب وتهيئة المناخ لدعوة رئيس الجمهورية لمشاركة كل القوى السياسية في خطوات وضع دستور دائم للسودان).
وأشار “نافع” إلى أن أحزاب الحوار الوطني كلها ستدخل الحوار القادم حول الدستور الدائم بمخرجات الحوار ولن يكون هنالك حجر للآخرين في طرح أية قضايا أخرى للحوار حولها وقضايا الدستور، وزاد بالقول: (أعتقد أنه يجد الترحيب من كل القوى السياسية وأتمنى أن يكون بالأخص لدى المعارضة وأن يكون خطوة حول الوحدة الوطنية والوفاق، ومطلوب من القوى السياسية أن تدخل الحوار القادم ويفسح المجال كاملاً للتعبير عن الآراء ولا يرجع البعض للعمل الخفي المجافي للديمقراطية وللتعدد السياسي).
وأعلنت مقررة جناح المرأة بمجلس الأحزاب السياسية الآفريقية “ليمياء عبد الغفار” عن انعقاد اجتماع المكتب التنفيذي في الخرطوم باستضافة من المؤتمر الوطني لمناقشة تقارير الأداء ولوائح الهيكل التنظيمي وخطة العمل، ويشمل البرنامج ورشة تدريبية للقيادات النسوية في منظمات المرأة بالأحزاب الأفريقية حول المشاركة السياسية المستدامة للمرأة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق