أخبار

“حميدتى”: على الاتحاد الأوروبي الاعتراف بإنجازاتنا وإلا سيكون لنا رأي آخر

متمردون سابقون يتخرجون مع قوات الدعم السريع

أم درمان ـ سيف جامع
طالب قائد قوات الدعم السريع الفريق “محمد حمدان دقلو” المجتمع الدولي برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد تحقيق البلاد تقدماً في كل المسارات المطلوبة، وقال: (هنا ستكون لنا وقفة بما تقوم به قوات الدعم السريع والقوات الأخرى في وقف شحن الأسلحة المهربة إلى دول الجوار ومحاربة الهجرة الشرعية)، وأضاف إن قوات الدعم السريع المنتشرة متوسط خسارتها في الشهر ما بين (7- 8) عربات من بين (100) عربة، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف بمجهودات قوات الدعم السريع في الحد من الهجرة غير الشريعة ومتابعة تهريب البشر (وإلا سيكون لنا رأي آخر، خاصة وأن قواتنا المنتشرة في الصحراء قوامها 23 ألف جندي)، وأكد التزامهم بتوجيهات رئيس الجمهورية فيما يتعلق بالدفاع عن بلاد الحرمين الشريفين ودول الخليج، والمشاركة في قوات التحالف العربي لدعم الشريعة.
وقال “حميدتي” إن الخريجين عددهم (2650) جندياً من ثلاثة معسكرات، وتم تدريبهم خلال ستة أشهر على استخدامات الأسلحة كافة والقتال الحديث ومهارات القتال الخاصة، ومكافحة الجريمة العابرة بإشكالها كافة، ونوه إلى أن الخريجين أعدوا معنوياً وجاهزون للذود عن العقيدة والوطن وحماية حدوده وحفظ مكتسباته ونصرة المستضعفين لإشاعة السلام والأمن، وبث الطمأنينة في ربوع البلاد، فضلاً عن متابعة وتأمين الحدود من مخربي الاقتصاد الوطني، والفصل في النزاعات الأهلية ذات الطابع المسلح وجمع السلاح وإزالة الآثار الناتجة عن الحرب والعمل على البناء والتنمية.
وقطع “حميدتي” بوقوف قوات الدعم السريع إلى جانب الحق وقال: (لن نحيد عنه أبداً)، وبارك مساعي رئيس الجمهورية المشير “البشير” في الإصلاح الشامل، وكشف أن من بين الخريجين مقاتلين سابقين بالحركات بينهم القائد الميداني السابق لقوات العدل والمساواة “مهدي جبل مون” والقائد الرابع السابق بحركة جيش تحرير السودان جناح عبد الواحد “إسماعيل أبو ندلق”، وقال: (كانوا مقاتلين أشاوس قاتلونا في الميدان.. استسلموا داخل المعارك، وقمنا باستيعابهم بقواتنا لأننا عندنا أخلاق نتعامل بها والآن هم خير سند لنا)، وجدد قائد الدعم السريع الدعوة لحاملي السلاح وقال: (إخوانكم من العدل والمساواة ضمن هذه الكوكبة من الخريجين).

مقالات ذات صلة

إغلاق