الحوادث

وفاة نائب الأمين العام لجماعة أنصار السنّة المحمدية في حادث مروري بالدويم

إصابة نائب الرئيس و(5) أشخاص آخرين

الخرطوم – المجهر
شيعت جماعة أنصار السنّة المحمدية، مساء أمس (الجمعة)، جثمان نائب الأمين العام للجماعة الشيخ “عبد الرحمن عبد الجليل أحمد” عقب الصلاة عليه بمسجد المركز العام لجماعة أنصار السنّة المحمدية بالسجانة إلى مثواه الأخير في مقابر الرميلة. وكانت قيادات من جماعة أنصار السنّة المحمدية في طريقهم للمشاركة في افتتاح مسجد بقرية الثلاجة غرب الدويم بولاية النيل الأبيض لكن حادث مروري أدى إلى انقلاب سيارتهم، ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص آخرين: نائب رئيس الجماعة د. “كامل عمر البلال”، الذي كان من المؤمل أن يؤم المصلين، و”نصر الدين عبد الوهاب”، “عبد الرحمن عمر”، “إبراهيم كامل، “ذو الكفل صالح” ومرافق آخر من الدويم.
الشيخ “عبد الرحمن عبد الجليل” من مواليد ١٩٥٩م ولاية نهر النيل محلية المتمة قرية الصفر، نشأ فيها وأكمل المراحل الدراسية في مدرسة الصفر الابتدائية، المتوسطة بمدرسة الصفر قبل أن يلتحق بمدرسة عطبرة الثانوية ومنها إلى جامعة القاهرة فرع الخرطوم كلية الحقوق بكالوريوس ١٩٨٥م.. نال درجة الماجستير من جامعة أم درمان الإسلامية ٢٠١٧م.
التحق بجماعة أنصار السنّة المحمدية في بواكير شبابه، وكان المؤسسين للعمل الطلابي للجماعة بجامعة القاهرة فرع الخرطوم، وعمل بمكتب الشباب بالجماعة مع الشيخ “عثمان محمد عثمان”- رحمه الله – واختاره الرئيس العام السابق “ميرغني عمر” نائباً لأمين المال وعضو الأمانة العامة، وفي عام ٢٠٠٨م تم اختياره نائباً للأمين العام للجماعة بالسودان.

مقالات ذات صلة

إغلاق