أخبار

وزير الخارجية: إثيوبيا تحفظت على الطرح المصري الخاص باتفاقية مياه النيل

معتز موسى: لا مخاطر بتشغيل سد النهضة

الخرطوم- المجهر
أعرب وزير الموارد المائية والري والكهرباء، “معتز موسى” عن أمله في أن يتم تجاوز التحديات والعقبات في المفاوضات القادمة الخاصة بسد النهضة بين الدول الثلاث وذلك باستكمال الدراسات لمزيد من الاطمئنان، وأبان “معتز” أن عملية تشغيل السد لا توجد بها أي مخاطر، مضيفاً أن السد سيعمل على إحداث تحول حقيقي في المجالات الاقتصادية للدول الثلاث.
وحول الربط الكهربائي مع مصر أكد في تصريح (لسونا) توفر الإرادة السياسية في البلدين على ضرورة استكمال إجراءات الربط الكهربائي بين البلدين، واستعداد الطرفين للانتهاء من الخطوات اللازمة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الجانبين قطعا أشواطاً في تنفيذ البنية التحتية ذات الصلة بالإنتاج الكهربائي.
وعن نتائج زيارة وزير الطاقة الإماراتي مؤخراً للخرطوم “سهيل المزروعي”، قال وزير الموارد المائية والكهرباء إن هناك تعاوناً مع دولة الإمارات العربية في مجال الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، مؤكداً أن الأيام المقبلة ستشهد نقلة نوعية في محطة توليد بالطاقه الشمسية بخمسمائة ميقاواط والتي تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأنها في يناير الماضي في أبوظبي برعاية قيادة البلدين.
وأضاف أن السعي متصل لإنجاز المشروع خلال المرحلة الاولى بمئتي ميقاواط من الطاقة الشمسية في منطقة غرب أم درمان لتضاف إلى الشبكة القومية للكهرباء بالتزامن مع التوليد المائي، مما سيحدث استقراراً في الإمداد الكهربائي على مدار العام، مشيراً إلى أن زيارة المسؤول الإماراتي عكست رسوخ علاقات البلدين وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة المتجددة.
من ناحية أخرى، كشف وزير الخارجية “إبراهيم غندور” في حوار مع (البي بي سي) عن السبب الذي أدى إلى فشل الاجتماع الثلاثي الوزاري حول سد النهضة الإثيوبي، وقال: تحفظ إثيوبيا كان على طرح الجانب المصري المتعلق باتفاقية مياه النيل لسنة 1959. ونفى الوزير أن تكون طبيعة الخلافات بالجولة الأخيرة فنية مثل تشغيل السد أو ملء الخزان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق