الديوان

الممثل محمد خلف يلزم سرير المرض بالمستشفى

من يلتفت له في محنته ويأخذ بيده؟

المجهر – عامر باشاب
ظل نجم الدراما الفنان القدير محمد خلف الله ظل لفترة طويلة يعاني من التهاب حاد أصاب عيونه حول الدنيا أمامه إلى ظلام، وهو الآن طريح الفراش في إحدى المستشفيات بمدينة أم درمان، بعد أن تفاقمت الأزمة المرضية، حيث أكد المقربون منه أن الأطباء المعالجين أشاروا إلى أن حالته تحتاج لتدخل جراحي سريع، خاصة وأن إحدى عينيه تعرضت لنزيف حاد في الشبكية، والعملية تكلف قرابة الخمسة عشر ألف جينه { النجم الكبير محمد خلف الله بعفته المعهودة لم يطلب شيئاً من أحد غير الدعاء له بعاجل الشفاء
{ أما صحيفة (المجهر) بدورها، فتناشد الدولة وشركات الاتصالات وشركات البترول والمصارف والبنوك ورجال المال و الأعمال وكل من يستطيع مساعدة هذا المبدع العظيم من باب المسؤولية الاجتماعية تجاه من شكلوا وجدان هذا الشعب.. والتبرع لأجل العملية.. ولأجل أن يتوقف نزيف الشبكية وتنزاح غمة الظلام من أمام هذا المبدع الرقم، ويعود بنور العيون لـ(أبو الفنون) ليقدل من جديد على خشبته، ويواصل مسيرة التاريخ الإبداعي الحافل بالأعمال الدرامية ذات القيمة المضافة بأثيرالإذاعة وشاشة التلفزيون، ويكفيه نبلاً أنه من جيل الرواد المؤسسيين الذين تحسبهم أغنياء من التعفف!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق