شهادتي لله

شكراً لكم.. هذا هو السودان!

تشرفت أسرة (المجهر) نهار أمس (الإثنين) السادس عشر من أبريل، بحضور راق ورفيع ومتنوع في حفل عيدها (السادس) ضم كافة ألوان الطيف السياسي والاجتماعي والثقافي في بلادنا .
أكرمنا مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني الدكتور “فيصل حسن إبراهيم” بحضوره الأنيق وهو يطوق أعناقنا بجميل حرصه على مشاركتنا الفرح فتأخر عن اجتماع مهم لرؤساء القطاعات بحزب المؤتمر الوطني، ليقوم بتكريم الفنان الرقم الهرم “النور الجيلاني” الذي حجب المرض صوته الأسطوري ولم يحجب عنفوانه وحيويته وتواصله في المجتمع، فقدرت أسرة (المجهر) تكريمه قبل عامين، ولكن شاءت إرادة الله أن تتحقق رغبتنا في العيد السادس وعلى يد مساعد الرئيس “فيصل حسن إبراهيم”، كما قام بتكريم المصور الصحفي العريق “يحيى شالكا” الذي ظل أحد ركائز صحيفتنا منذ العام 2012 م.
وشرفنا بالحضور مساعد رئيس الجمهورية الشيخ “إبراهيم السنوسي”.. الرجل الصالح الحافظ الزاهد.. خليفة الشيخ “الترابي” في أمانة المؤتمر الشعبي.. متعه الله بموفور الصحة والعافية.
وأكرمنا بالحضور مساعد رئيس الجمهورية اللواء الركن “عبد الرحمن الصادق المهدي”، وهو رجل طاقة متوثبة، وعطاء متصل وبصيرة متقدة، وقد شكل وجوده في القصر الرئاسي إضافة نوعية وسياسية ذات قيمة ودلالة ووزن.
وزير إعلامنا المحترم الدكتور “أحمد بلال عثمان” كان حضوراً متألقاً، مباشرة بعد انتهاء جولة النائب الأول رئيس الوزراء الفريق أول “بكري حسن صالح” في مخازن السكر (و بالمناسبة، نشرت (المجهر) الأسبوع الماضي خبراً على لسان وزير الدولة للصناعة عن طرح (2) مليون جوال سكر في ذلك اليوم، ولكن لم يتم طرحها، ولهذا لن نكرر الإعلان حتى نرى السكر جهرة في الأسواق).
وزير الدولة للإعلام “ياسر يوسف” كان بين رعيته في الوسط الصحفي مشاركاً بفاعلية في عيد من أعياد الصحافة السودانية.
وزراء الثقافة “الطيب حسن بدوي”، النقل والطرق مهندس “مكاوي محمد عوض”، تنمية الموارد البشرية دكتور “الصادق الهادي المهدي”، وزير الدولة للتعاون الدولي “الشريف حسين الهندي”، رئيس لجنة النقل بالبرلمان “السماني الوسيلة”، وزيرة الثقافة بولاية الجزيرة “إنعام حسن عبد الحفيظ”، معتمد أم درمان النشط “مجدي عبد العزيز” الذي كرَّم (المجهر) بدرع الطابية، كما شرفتنا عضو البرلمان “إشراقة سيد محمود”، الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات الأستاذ “عبد العظيم عوض”، النائب الأول لرئيس حزب الأمة القومي اللواء (م) “فضل الله برمة ناصر” والعميد (رامبو) “يوسف عبد الفتاح محمود” وعضو البرلمان السياسي الشهير المثير للجدل “كمال عمر” المحامي ومرشح الرئاسة السابق الأستاذ “عبد الله دينق نيال”، والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير “قريب الله الخضر” والسفير المعتق “علي يوسف” ورئيس مجلس المهن الموسيقية والتمثيلية الفنان “علي مهدي”، الفنان العالمي “راشد دياب”، فضلاً عن سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة “حمد الجنيبي” وسفير فلسطين “سمير طه ” والمستشار الإعلامي للسفارة المصرية “عبد النبي صادق” وغيرهم من رموز الدولة والمجتمع.. كلهم كانوا هناك في صالة السُلطان “علي دينار” بالخرطوم (2)، وقد كان من بين مستقبليهم حفيد السُلطان الأخ “دفع الله حسين أيوب علي دينار” معتمد الرئاسة بولاية وسط دارفور.. له التحية ولوالي الولاية مالك صحيفة (المجهر) السابق الشرتاي “جعفر عبد الحكم”.
شكراً لكل الذين شاركونا الفرح.. شكراً لأخوتي رؤساء التحرير وكُتاب الأعمدة، شكراً لمديري القنوات الفضائية وطواقمهم الفنية التي تزاحمت على منصة الاحتفال.. شكراً للشرطة السودانية وممثلها الرفيع العقيد دكتور “حسن التجاني” مدير إعلام شرطة ولاية الخرطوم. الذي يستحق ترقية استثنائية ونجمة إنجاز. شكراً لكل الذين حالت ظروفهم عن الحضور .
كل عام و(المجهر) وطاقم تحريرها وجميع العاملين بها.. و قراؤها بخير. هذا هو السودان الكبير الكريم!

الهندي عزالدين

شهادتي لله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق