أخبار

“قوش” بشمال دارفور: سنضرب بيد من حديد لمحاربة الفساد

قال إن السُلطات ستلاحق كل قطعة سلاح مدسوس تحت الأرض

مليط – محمد زكريا
قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول أمن “صلاح عبد الله” (قوش)، إن الأجهزة الأمنية ستضرب بيد من حديد من أجل محاربة الفساد المالي والإداري في مختلف المؤسسات، مبيناً أن المخابرات ستعمل على رصد كافة أشكال وظواهر الانحراف والفساد المالي والإداري، مشدداً على ضرورة تعاون المواطنين في الحصول على المعلومة وتملكها لجهاز الأمن والمخابرات، من أجل محاربة الفساد وافتتح “قوش” ظهر أمس (الإثنين) مقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني بمحلية مليط، برفقته والي الولاية “عبد الواحد يوسف إبراهيم” ومسؤولين كبار من جهاز الأمن السوداني، حيث رافق مراسل الصحيفة بالفاشر الوفد إلى مليط ووقف على حجم إنجازات جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالمحلية، وقال “قوش” خلال مخاطبة الاحتفائية التي أقيمت بالمناسبة إن دارفور عاشت ظروفاً صعبة بفعل عدد من أبنائها والآن أصبحت خالية تماماً من التمرد ولا وجود لهم إلا خارج الحدود داعياً أهل دارفور إلى العمل بكل همة ونشاط من أجل اندياح مشروعات التنمية والخدمات في كافة أرجاء دارفور، منوهاً أن المرحلة المقبلة هي مرحلة بناء المؤسسات وزيادة فعاليته ولا مكان للأشخاص المتقاعسين وميتي الهمة والكفاءة، ولفت “قوش” إلى حملة جمع السلاح موضحاً أن الحملة مستمرة وأن الأجهزة الأمنية ستلاحق كل قطعة سلاح مدسوس تحت الأرض، مؤكداً أهمية فرض هيبة الدولة وسيادة حُكم القانون، وبالمقابل أكد والي شمال دارفور “عبد الواحد يوسف إبراهيم” استقرار الأوضاع الأمنية في كافة أرجاء ولايته، مشيراً إلى انسياب حركة القوافل التجارية بين كافة مدن الولاية، وقال إن الأهم الأساسي لحكومته في المرحلة المقبلة هو معالجة آثار الحرب وقضية رتق النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي بين كافة مكونات المجتمع، إلى جانب إنفاذ حملة جمع السلاح.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق