تقارير

الإنقاذ ما بين تعيين الولاة وانتخابهم.. هل يرضون المواطن؟

"ياسر يوسف" إلى الولاية الشمالية.. و"شريف عباد" من تشريعي غرب كردفان إلى فاشر السلطان

الخرطوم – وليد النور
بدأت حكومة الإنقاذ في سنيها الأولى بتعيين حكام عسكريين على الأقاليم، ثم في العام 1994م تم تعيين ولاة من المدنيين والعسكريين ولاة على الولايات في مختلف أنحاء البلاد، فتم تعيين “الحاج آدم يوسف” في الولاية الشمالية و”بدوي الخير إدريس” في البحر الأحمر و”المتعافي” في ولاية جنوب دارفور، قبل أن يتم اختيارهم عبر المجالس التشريعية في العام 1997م ليختار أعضاء المجلس التشريعي الولائي من بين المرشحين أكثر ثلاثة أشخاص نالوا أصوات يختار رئيس الجمهورية واحداً منهم فانتقل “الحاج آدم يوسف” إلى جنوب دارفور ود. “بشير آدم رحمة” لولاية غرب كردفان و”إبراهيم محمود” في ولاية كسلا.. وقبل نهاية مدة الولاة حدث الخلاف أو ما عرف بصراع القصر والمنشية، وعندما أصر البرلمان برئاسة عراب الحركة الإسلامية الدكتور “حسن الترابي” على تمرير التعديلات الدستورية في البرلمان ليتم انتخاب الوالي من قبل أبناء الولاية مباشرة وقعت المفاصلة في العام 1999م لتكون قاصمة الظهر بين أبناء الحركة الإسلامية وتم حل البرلمان وأصبح تعيين الولاة يتم من قبل رئيس الجمهورية، بيد أنه في العام 2014 أجرى المؤتمر الوطني انتخابات للولاة فحدث تكتل قبلي إبان تولي البروفيسور “غندور” منصب مساعد رئيس الجمهورية ليتم إلغاء انتخابات الولاة وتعديل الدستور ليكون تعيينهم من سلطات رئيس الجمهورية، قبل أن يتم إعفاء عشرة ولاة دفعة واحدة دون أن يكون هنالك تشكيل لحكومة جديدة، فشملت التغييرات ولاة الشمالية وسنار والنيل الأبيض وجنوب والنيل الأزرق ووسط وغرب دارفور، فيما احتفظ ولاة الخرطوم والجزيرة والقضارف وشمال كردفان وجنوب دارفور بمناصبهم.. وما زالت التشاورات جارية لاختيار واليين لولايتي البحر الاحمر وغرب كردفان.
{ الولاية الشمالية
“ياسر يوسف إبراهيم”.. من مواليد ولاية القضارف.. عمل بتلفزيون السودان، ثم نائب أمين أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني، وعين وزير دولة بوزارة الإعلام في العام 2015م.. و”ياسر يوسف” غير المنصب التنفيذي هو نائب عن دائرة القضارف القومية.
{ النيل الأبيض
“أبو القاسم الأمين بركة”.. من مواليد ولاية غرب دارفور عمل بقطاع الطلاب ثم وزيراً للشؤون الاجتماعية بولاية غرب دارفور، ونائباً للوالي.. عين في العام 2015م والياً على ولاية غرب كردفان التي عانت في فترته من نقصان الخدمات الأساسية رغم توفر الموارد البشرية والمادية.
{ غرب دارفور
“حسين يس حمد أبو سروال”.. من قيادات المؤتمر الوطني بولاية النيل الأزرق عمل بها وزيراً قبل أن يعين أمس والياً على ولاية غرب دارفور.
{ سنار
“عبد الكريم موسى عبد الكريم”.. من أبناء ولاية جنوب دارفور.. عمل نائباً لوالي جنوب دارفور ثم وزيراً للإعلام في السلطة الإقليمية لدارفور، ثم وزيراً للشباب والرياضة.. عين أمس والياً لولاية سنار.
{ شمال دارفور
“الشريف محمد عباد سموح”.. رئيس مجلس تشريعي ولاية غرب كردفان السابق.. ولد بقرية الميز بمحلية الخوي ولاية غرب كردفان في العام 1971م.. درس بمدرسة عيال بخيت الابتدائية والخوي المتوسطة والنهود الثانوية بنين، ثم جامعة الخرطوم بكالوريوس الآداب لغة إنجليزية.. متزوج وأب لـ(5) أطفال..
عمل: مسؤول التعليم العالي لقطاع الطلاب بولاية غرب كردفان 2001م، أمين شؤون العضوية بالمؤتمر الوطني وعضو شوري الوطني ولاية غرب كردفان 2003م… وغيرها من المناصب.. إلى أن عين أمس والياً على ولاية شمال دارفور.
{ النيل الأزرق
“خالد حسين محمد عمر”.. من مواليد ولاية كسلا.. عمل بقطاع الطلاب بكل من مدني وكسلا.. تم تعينه أمس والياً على ولاية النيل الأزرق.
{ جنوب كردفان
فريق “أحمد إبراهيم علي مفضل”.. من مواليد عد الفرسان منطقة كبم بولاية جنوب دارفور.. تخرج في جامعة الزقازيق بجمهورية مصر العربية.. عمل بجهاز الأمن والمخابرات الوطني حتى وصل رتبة الفريق.. عين أمس والياً على ولاية جنوب كردفان.
{ وسط دارفور
“محمد أحمد جاد السيد محمد”.. من مواليد منطقة شارف محلية عديلة بولاية شرق دارفور.. من قدامى الإسلاميين.. تخرج في معهد المعلمين.. عمل مع الدكتور “عبد الرحمن الخضر” إبان توليه محافظة الضعين، وعين محافظاً للضعين وعديلة.. آخر منصب له كان مدير عام وزارة التربية والتعليم بشرق دارفور.. عين أمس والياً على ولاية وسط دارفور.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق