الحوادث

تفاصيل مثيرة حول مقتل طفل بطلق ناري طائش ببحري

بحري ـ الشفاء أبو القاسم
كشفت الشرطة تفاصيل مقتل طفل بطلق ناري طائش بأحد أحياء بحري. وقال المتحري لدى مثوله أمس (الثلاثاء) أمام محكمة بحري الجنائية إن بلاغاً ورد إليهم بمقتل طفل يبلغ من العمر (8) أعوام أصيب بطلق ناري طائش. ويواجه الاتهام نظامي هو جارهم بالحي. وقال ملازم شرطة محمد الشيخ أمام القاضي البلولة عبد الفراج إنه تولى التحري في القضية خلفاً للمتحري الثالث بعد توجيهات من نيابة بحري شمال، وأضاف إنه تحرى ميدانياً بزيارة مسرح الحادث، منزل الطفل المجني عليه، برفقة وكيل أول بنيابة بحري، موضحاً أن المتهم يقيم بجوار القتيل بالحي، مشيراً إلى أنه ومن خلال التحري مع والدة المجني عليه ذكرت أن ابنها يوم الحادث كان يشاهد التلفاز وفجأة سمعت صوت بكائه؛ كما أنها سمعت صوتاً عيار ناري وبمعاينتها لابنها وجدته مصاباً فأسعفته إلى مستشفي أم القرى، وأجرى له الأطباء إسعافات أولية وعادوا به إلى المنزل إلا أن حالته الصحية تدهورت وذهبت به إلى مستشفى البراحة، وهناك اكتشفوا أنه مصاب بعيار ناري.
وحسب الاتهامات فإن الشرطة تلقت بلاغاً عن وفاة طفل نتيجة إصابته بعيار ناري طائش بمنزله. عليه باشرت الشرطة تحرياتها بتوقيف النظاميين بالمنطقة، وإرسال الأسلحة للمعامل الجنائية للفحص. وأكدت نتيجة التقرير بعد مضاهاتها مع المقذوف أن الطلقة خرجت من سلاح المتهم؛ فتم القبض عليه وإخضاعه للتحقيق بتهمة القتل الخطأ.

مقالات ذات صلة

إغلاق