ربع مقال

القدس .. شيء لا يُطاق .. !!

خالد حسن لقمان

.. هكذا فعلها “ترمب” بكل عنجهية وصلف وهكذا استقبلها العرب والمسلمون بكل برود وخذلان وخوف وبعض منهم بتآمر خفي وعمالة خلف المشهد وتحت المنضدة.. من كان يصدق أن إسرائيل ستنجح يوماً ما في انتزاع الاعتراف الأمريكي الكامل بالقدس عاصمة لإسرائيل، بل وتنقل عملياً سفارتها إليها لتؤكد هذا الواقع وتقره وهي التي انتخبت نفسها لتلعب دور الوسيط بين العرب وربيبتها إسرائيل منذ اتفاقية كامب ديفيد في سبعينيات القرن الماضي التي رسمت من بعد منحنى الصعود الإسرائيلي بمثل ما رسمت منحنى الهبوط العربي.. أكثر من (60) قتيلاً و(300) جريح في يوم واحد.. فعلتها إسرائيل بكل تجبر واطمئنان بعدم حدوث أية ردود أفعال عربية – إسلامية ذات أهمية أو تأثير وهو ما حدث بالفعل.. “أردوغان” وحده عبر عن غضبه بطرد السفير الإسرائيلي من أنقرة، وقال إن ما قامت به إسرائيل عمل إجرامي يجعل العالم كله يشهد على دمويتها وعلى يديها الملوثتين بدماء الفلسطينيين العزل والمدنيين ..!! .. ولا شيء آخر غير بعض عبارات الرفض من ثلاث إلى أربع دول، منها عربيتان وواحدة أفريقية ولحقها بيان متأخر من الاتحاد الأفريقي، بينما وقفت دولة عرببة أخرى قبيل هذه الكارثة مع إسرائيل مؤكدة حقها في الدفاع عن نفسها..!!.. شيء لا يُطاق!!..

 

خالد لقمان

ربع مقال

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق