تقارير

سد النهضة أسئلة حائرة لدى المصريين .. هل سينضب النيل.؟

تفاصيل ثلاثة أسابيع في أرض الكنانة

عجلة التنمية لم تتوقف رغم (الثورتين) و(السيسي) يؤهل الشباب للثورة الثالثة
شعب لا يقبل البهدلة ؟ زيادة جنيه في سعر المترو تغضبه؟
سباق ساخن لدراما رمضان على شوارع القاهرة (30) مسلسلاً يعرض على الفضائيات
القاهرة : سيف جامع
ثلاثة أسابيع قضيناها في جمهورية مصر العربية الشقيقة، ضمن مجموعة من الصحفيين الأفارقة المشاركين في الدورة التدريبية (51)، التي نظمها اتحاد الصحفيين الأفريقيين بالتعاون مع المجلس الأعلى للإعلام في مصر، وكانت الدورة عبارة عن رحلة سياحية اكتشفنا فيها المحروسة من خلال البرامج المصاحبة التي شملت زيارات للمعالم السياحية والأثرية، ضمت مدينتي الإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط، والغردقة على البحر الأحمر، كان المشاركون من (21) دولة أفريقية، رغم اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم ما بين العربية والانجليزية والفرنسية، إلا أنه نشأت بينهم علاقات صداقة وانسجام تعرفوا فيه على الأوضاع في بلدانهم، وتأتي الدورة التدريبية رغم الظروف التي شهدتها مصر مؤخراً، متمثلة في قيام ثورتين أطاحت بالرئيسين “مبارك” و”مُرسي”، قبل أن تستقر الأوضاع في عهد الرئيس المشير “عبد الفتاح السيسي”.
ويبدو أن الشعب المصري أمام تحدٍ كبير للنهوض بالدولة التي لطالما واجهت في السبع سنوات الأخيرة معضلات ضخمة، متمثلة في الإرهاب الذي تقوده الجماعات المتطرفة في سيناء، وهذا ما جعل الجميع يلتفون حول الرئيس “السيسي” بدعمه ومؤازرته، حيث علقت على الشوارع لافتات من نخب ورموز المجتمع يعلنون فيها دعمهم للرئيس الذي اكتسح الانتخابات الرئاسية الأخيرة، من خلال تأييد شعبي عريض، خاصة أنه جاء من مؤسسة الجيش المصري الذي يقود بدوره حرباً ضروس في سيناء ضد الإرهاب، ويرى المصريون أن الأمن والاستقرار من أهم عوامل بناء مصر الجديدة ما بعد ثورة (25) يناير، وطبعاً برز خلاف هناك عن حقيقة ثورة يناير هل هي ثورة أم مخطط فوضى؟، لكن الاتفاق مؤخراً حول مصر بغض النظر عن الاختلافات لذلك يرفع الجميع شعار: (تحيا مصر).
برنامج رئاسي لتأهيل الشباب؟
خلال إقامتنا في فندق (الفرسان) الذي يقع داخل دار مدرعات القوات المسلحة بمدينة نصر، تناولنا أطراف الحديث مع بعض الشباب المصريين المقيمين بذات الفندق الملتحقين في دورة تدريبية ضمن البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وهو برنامج أطلقه الرئيس “السيسي” لتأهل الشباب للقيادة استعداداً لمستقبل مصر بإحداث ثورة ثالثة يقودها الشباب، تشارك في قيادتها كافة مكونات المجتمع، وبدأ حواري معهم بأن طرحوا علىَّ السؤال كيف تنظرون لمصر؟ فكانت إجابتي بأننا نسمع عنها كل خير، فرد الشاب “حسين” مثل ماذا؟ مثل (الحديث عن الانتصار على الإرهاب والمشروعات التنموية الأخيرة وتوسعة قناة السويس ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة واستصلاح الأراضي وغيرها، واتساقاً مع ذلك تسيطر على المصريين هموم تبدو مشتركة ومتشابهة مع الشعب السوداني، مثل ارتفاع أسعار السلع، لكن تمثل قضية سد النهضة هاجساً كبيراً للمصريين، ويعتقد الكثير منهم أن قيام السد سيقطع مياه النيل عنهم، لذلك تتكرر الأسئلة عن جدوى مشروع السد وحول إمكانية تأثيره على مناسيب النيل أو انحساره.
أيام في الإسكندرية والغردقة
ضمن البرامج الترفيهية المصاحبة للدورة قام الصحفيون الأفارقة بجولة سياحية في مدينة الإسكندرية عروس البحر المتوسط، كإحدى أهم المدن الساحلية بجمهورية مصر العربية، حيث تمتع الجميع بجمال شواطئ وكورنيش مدينة الإسكندرية الذي يعد من أجمل الشواطئ في مصر، ونزل الوفد في فندق فلسطين العتيق الذي يقع على الشاطئ.
وشملت الجولة مكتبة الإسكندرية كواحدة من أشهر المعالم السياحية حيث تقع بمنطقة الشاطبي، وقام الوفد بجولة داخل المكتبة بدخولهم لقاعة الاطلاع الرئيسية داخل المكتبة، ومعرض عالم المعرفة الرقمي، ومكتبة المواد السمعية والبصرية، ومتاحف المومياء والمجوهرات، وصالات المؤتمرات والتقط الوفد مجموعة من الصور التذكارية بجوار القبة السماوية التي تتميز بها مكتبة الإسكندرية.
وباليوم التالي استكمل الوفد جولته السياحية بزيارة قصر المنتزه وقلعة قايتباي استكمالًا للمزارات السياحية التي تشتهر بها مدينة الإسكندرية ـ ومن برامج الزيارات ايضا زيارة لمدينة الغردقة السياحية على البحر الأحمر، حيث قضى الصحفيون الأفارقة أوقاتاً ممتعة ما بين شاطئ البحر والغوص داخل أعماق مياهه المالحة التي تعتبر علاجاً طبيعياً للكثير من الأمراض.
يوم ثقافي أفريقي
أقيم ضمن فعاليات الدورة يوم ثقافي (اليوم الأفريقي) حضر الأمسية الثقافية كل من د. “سامية عباس” أمين عام اتحاد الصحفيين الأفارقة والإذاعي “ماهر عبد العزيز” المستشار بقطاع الأخبار و”عبد الله البقالي” نقيب الصحفيين بالمملكة المغربية، إلى جانب مجموعة فريق عمل مركز التدريب والدراسات الإعلامية والقائمين على تنظيم فعاليات الدورة.
قام كل صحفي أفريقي مشارك بالحفل بالحديث عن بلاده وموقعها على الخريطة في أفريقيا، وتعداد سكانها والديانات الموجودة بها واللغات واللهجات المستخدمة وأهم ما يميزها في مجال الزراعة والصناعة إلى جانب العُملة المستخدمة بها.
ونسبة للتقارب الجغرافي والثقافي بين السودان ومصر قدم ممثلا الدولتين فقرة مشتركة عن بلادهما، وكانت قد أثارت عادات وتقاليد الزواج في جنوب السودان اهتمام الحضور حيث تحدثت الصحفية من دولة جنوب السودان “مارغريت قيتانو” عن القبائل المختلفة ببلادهم وأهم العادات والتقاليد المتبعة في الزواج، وكيف يتقدم الرجل للمرأة والمهر الذي يتم دفعه للعروس، ففي جنوب السودان قديماً كان مهر العروس يتراوح من 40 إلى 50 بقرة، ولكن أصبح يصل الآن إلى 200 بقرة نظرا لدخول البنات إلى التعليم والتحاقهم بالمدارس في المراحل المختلفة.
واختتمت الأمسية الثقافية بكلمة للصحفيين المصريين المشاركين في الدورة معبرين عن اعتزازهم لانتمائهم للقارة الأفريقية وسعادتهم بلقاء أشقائهم من كافة أنحاء القارة؛ لتبادل الخبرات الصحفية ولتوطيد العلاقات الاجتماعية وتكوين الصداقات المختلفة وقاموا بتقديم عرض غنائي لبعض الأغاني التي تعكس الترابط المصري الأفريقي باللغات المختلفة العربية والإنجليزية والفرنسية، ومن هذا المنطلق حرص القائمون على تنظيم الدورة بتقديم وجبة الغداء للمشاركين باليوم الأفريقي من الوجبات المصرية الشعبية الشهيرة.
تخريج على وقع الأحزان
في الأيام الأولى للدورة التدريبية فجع المشاركون برحيل مفاجئ للصحفية “يادينا جادو” من جنوب أفريقيا التي رحلت إثر علة لم تمهلها قليلا حيث قدم الكاتب الصحفي “صالح الصالحي” رئيس لجنة التدريب وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام باسم الكاتب الصحفي “مكرم محمد أحمد” رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، خالص التعازي من الدارسين المشاركين بالدورة لوفاة زميلتهم الصحفية الراحلة، وأعلن “الصالحي” خلال كلمته في حفل التخريج أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قرر أن يطلق اسم الفقيدة (يادنا جادو) على الدورة التدريبية الحادية والخمسين للصحفيين الأفارقة، تخليداً لذكراها وتم عرض فيديو عن اللحظات التي قضتها مع زملائها في الدورة وشملت الزيارة القرية الذكية ومعهد تكنولوجيا المعلومات والهيئة العربية للتصنيع، ويومي تدريب في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وصحيفة (الأهرام) ومطبعة صحيفة (الأخبار) ومدينة الإنتاج الإعلامي ومسجد “عمر بن العاص” والأهرامات، ومقر البرلمان المصري ووكالة أنباء الشرق الأوسط وأقامت وزارة الثقافة المصرية حفل عشاء لوفد الصحفيين على الباخرة نايل كريستال، وأقامت صحيفة “أخبار اليوم” حفل عشاء أيضاً على شرف الوفد على الباخرة المحروسة.
مشهد قبل المغادرة
في الأيام التي سبقت رمضان انتشرت في العاصمة المصرية القاهرة أجواء رمضانية شرقية حيث استعدت لاستقبال الشهر فغطت إعلانات المسلسلات على لافتات المدينة من بينها مسلسل أبو عمر المصري بطولة “أحمد عز”، اختفاء بطولة “نيللي كريم”، مسلسل أرض النفاق “محمد هنيدي” / أفراح إبليس 2 بطولة “جمال سليمان”، مسلسل الرحلة (710) باسل خياط، مسلسل المرأة السوداء بطولة كل من “شيري عادل” و”شريف سلامة”، مسلسل المعجزة بطولة “دينا الشربيني”، مسلسل الوصية بطولة أ”كرم حسني وأحمد أمين”، ومسلسل أمر واقع بطولة “كريم فهمي”، مسلسل (أهو دا إللي صار” بطولة “روبي”، ومسلسل بركة عمرو سعد، ومسلسل بني يوسف بطولة “يسرا”، مسلسل خط ساحن بطولة “سلاف فواخرجي ونضال الشافعي وحسين فهمي” ومسلسل ربع رومي بطولة “مصطفى خاطر”، مسلسل رحيم “ياسر جلال”/ رسايل “مي عز الدين”، سك على إخواتك بطولة “ربيع علي”، وضد مجهول “لغادة عبد الرازق” وصايع “لعمرو يوسف” ومسلسل عزمي وأشجان لسحن الرداد وأيمي سمير وعوالم خفية بطولة “عادل أمام” وفوق السحاب “هاني سلامة” وقانون عمر “لحمادة هلال” وونسر الصعيد بطولة “محمد رمضان” ولعنة كارما بطولة “هيفاء وهبي” ومنطقة محرمة بطولة “خالد النبوي”.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق