اقتصاد

حكومة القضارف تتجه لتطبيق تجربة ولاية الخرطوم في التحصيل الموحد

القضارف – سليمان مختار
أكد والي ولاية القضارف، المهندس “ميرغني صالح سيدأحمد”، اهتمام حكومة الولاية بنقل كافة التجارب الذكية والناجحة في المجالات المختلفة للاستفادة منها في تحريك الموارد المالية الإيرادية بالولاية وتسخيرها لإنجاح المشروعات التنموية بالولاية.. جاء ذلك خلال مخاطبته أمس (الأربعاء)، بالقضارف ملتقى نقل تجربة جهاز التحصيل الموحد بولاية الخرطوم، إلى القضارف الذي نظمته وزارة المالية والاقتصاد بالولاية، أكد التزام حكومة الولاية بنقل التجربة وتطبيقها بالولاية لبسط العدالة والشفافية بين دافعي الضرائب ورسوم التحصيل ووزارة المالية، ولفت إلى أن التجربة سوف تمكن وزارة المالية بالولاية من الاستغلال والاستخدام الأمثل للموارد المالية والاقتصادية، فضلاً تنفيذ الإصلاح الشامل وتفعيل الموارد والمواعين الإيرادية وحصر الأنشطة الاقتصادية واستحداث الموارد ومن جانبه أكد وزير المالية والاقتصاد “عمر محمد نور”، جاهزية وزارته لتطبيق التجربة لتحريك المواعين الايرادية واستنباط نوافذ ايرادية جديدة إلى جانب حصر وتحديد الأنشطة الاقتصادية، لافتاً إلى أن ذلك سوف ينعكس على تنفيذ المشروعات التنموية بالولاية في المجالات المختلفة إضافة أن التجربة سوف تسهم في توفير قاعدة بياناتية تمكن الوزارة من السيطرة على الأجسام الايرادية كاشفا عن القفز الايرادية النوعية التي شهدتها الولاية بارتفاع ايراداتها من مليار ومائة مليون جنيه في العام (2015) إلى ثلاثة مليارات وأربعمائة مليون جنيه. في العام (2017)، مشيراً للتحديات التي تواجه الايرادات بالولاية لاعتمادها على ايرادات الأراضي، وقال إنها غير دائمة ومن جانبه أكد الدكتور “جمال الدين العوض” مديرعام جهاز التحصيل الموحد للموارد بولاية الخرطوم، التزام حكومة ولاية الخرطوم بتقديم كافة التسهيلات لنقل وتطبيق التجربة بولاية القضارف، مشيراً إلى أنها تجربة رائدة ومثمرة، وقال إنها سوف تخرج ولاية القضارف الاعتماد على موارد تقليدية وتوفير منصة للتحصيل الموحد والسيطرة على الايرادات والتدفقات المالية بالولاية لتلبية الاحتياجات التنموية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق