أخبار

متظاهرون بود الحداد يحرقون مبنى المحلية ويقطعون الطريق القومي

تظاهر نحو (2000) من مواطني منطقة ود الحداد بولاية سنار أمس (الثلاثاء) منذ التاسعة صباحاً؛ احتجاجاً على قطوعات الكهرباء في المنطقة التي امتدت لأربعة أشهر، وأحرق المتظاهرون مكاتب الوحدة الإدارية بود الحداد، وطال الحريق المكاتب والمستندات الرسمية بالوحدة الإدارية، وقطع المتظاهرون الطريق القومي الرابط بين الخرطوم وبورتسودان، واحتجزوا نحو (100) بص على الطريق تحمل ركاباً ضمن تفويج المسافرين للولايات لقضاء عطلة العيد، وأضرموا النار في إطارات السيارات ووضعوها على الطريق، وأحرقوا عربة “تراكتر” تابعة للوحدة الإدارية بود الحداد، وقد تصدت لهم قوات الشرطة بالغاز المسيل للدموع مما أدى إلى إصابة (6) أشخاص بحالات اختناق وإغماءات نُقلوا إلى مستشفى ود الحداد، وتمكنت الشرطة من فض التظاهرة عند الرابعة عصراً وفتح الطريق أمام المسافرين، وأبلغ مسؤول باللجنة الشعبية بود الحداد (المجهر) أن اللجنة قدمت خطاباً إلى مدير قطاع كهرباء الحاج عبد الله تطالبه بمعالجة القطوعات التي تتكرر في اليوم ما بين (20 – 10) مرات؛ مما أدى إلى تلف الأجهزة الكهربائية الخاصة بالمواطنين، وقال إن رده على الخطاب أنه لا يستطيع عمل شيء، وذكر مسؤول اللجنة أن القطوعات امتدت لأكثر من أربعة أشهر وسط تذمر واحتجاجات المواطنين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق