الديوان

(يونيسيف): (5) آلاف طفل فاقد لرعاية الأبوين بالسودان في كنف أسرة بديلة

الخرطوم – نهلة مجذوب
كشف المجلس القومي لرعاية الطفولة، عن وجود أكثر من (400) طفل من فاقدي الرعاية الوالدية بدار المايقوما بالخرطوم حتى الشهر الماضي، فيما أشارت (اليونيسيف) إلى تطور السودان في مجال الرعاية، مبينة أن (5) آلاف طفل فاقد لرعاية الأبوين يعيشون في كنف رعاية أسرة بديلة، مشيرة إلى حق الطفل ووجوده في أسرة وليست المايقوما.
وشددت ممثلة اليونيسيف “تهاني يحيى المبشر” على أهمية وجود الأسر البديلة عبر النظام الإسلامي المعروف في الكفالة والنظر إلى أهميتها وقيمتها، مبينة أن قضية هؤلاء الأطفال ليست موسمية وتواجه الكثير من المتغيرات، كما أن أي تناول إعلامي خاطئ فيها يؤدي لنتائج عكسية.
جاء ذلك في افتتاح الورشة التنويرية للإعلاميين حول التناول الإعلامي لقضايا الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية نموذجاً والتي نظمها المجلس القومي لرعاية الطفولة وجمعية إعلاميين من أجل الأطفال. بالتعاون مع منظمة اليونيسيف أمس بقاعة المجلس، في السياق تحدث رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين الأستاذ “الصادق الرزيقي” عن أهمية طرق قضايا الأطفال في الإعلام بصورة أكبر وضرورة الإلتزام بعدم المساس بهم وعكس مشاكلهم بصورة سالبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق