تقارير

شورى الوطني بالشمالية يؤيد ترشيح “البشير” في انتخابات(2020م)

والي الشمالية :انتهى الجهاد الأصغر

دنقلا :وليد النور
أعلن مجلس شورى المؤتمر الوطني بالولاية الشمالية بالإجماع أمس الأول ترشيح المشير “عمر البشير” لدورة رئاسية ثالثة في الانتخابات المزمع إجراؤها في (2020 م). وكان مجلس شورى الوطني بولاية الجزيرة ، في أكتوبر الماضي أول من استهل ترشيح “البشير” للمنافسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة .ومن ثم توالت الترشيحات من شورى ولايات دارفور وشمال كردفان والنيل الأبيض وكسلا والبحر الأحمر .
شهدت قاعة منسقية الشرطة الشعبية، فعاليات الدورة الثامنة لمجلس الشورى ، بحضور “ياسر يوسف” بعد تعيينه والياً قبل ثلاثة أشهر ،ومشاركة مقرر مجلس الشورى القومي “محمد طاهر أوشام”، وأمين العلاقات العربية بالمؤتمر الوطني “قبيس أحمد المصطفى”.
وأعلن رئيس المجلس إجماع مكونات الولاية الفئوية والشباب والطلاب والمرأة تأييدهم لترشيح المشير “عمرالبشير” للمنافسة في انتخابات رئاسة الجمهورية .
دماء الشهداء
وقال “ياسر يوسف”، لدى مخاطبته أولى جلسات المؤتمر:إن قضية ترشيح البشير كانت ستخسف بالحزب ، وتمت بتوافق تام من أعضاء شورى الولاية الشمالية ، وأضاف: انتهى الجهاد الأصغر وأمامنا الجهاد الأكبر ، انتهت خطوة وأمامنا خطوات، والمشوار لا يزال طويلاً جداً ،وذهب “يوسف” إلى إن الصراع على كراسي السلطة يعتبر خيانةً للشهداء ، مشيراً إلى أن الشمالية قدمت الشهداء وساهمت في المنتوج الثقافي للبلاد، وقدمت عدداً من الرموز الوطنية مثل الإمام المهدي، لا ينبغي أن ترتد للقبلية ، وأوضح أن الولاية ستظل رمزاً لوحدة أهل السودان .
حملة منظمة
من جهته، اتهم مقرر مجلس الشورى القومي “محمد طاهر أوشام”، جهات داخلية وخارجية، لم يسمها، بقيادة حملة منظمة لتشويه صورة الحكومة بإطلاق تهم الفساد ، وقال: أي شخص لديه بينة ضد مسئول فليقدمها ، وأضاف(الناس سواسية أمام القانون، ولكن للأسف جزء من عضوية الحزب (ركبت الموجة) في إطلاق نيران على إخوانهم دون تثبت، مؤكداً أن قيادات المؤتمر الوطني مازالت بخير، وهي التي قدمت الشهداء .
وحذر “أوشام” عضوية حزبه من الإنجرار خلف الحملة المنظمة لتشويه صورة الحزب بنشر الأخبار غير الدقيقة عن الفساد، مؤكدا أن الحكومة هي التي بدأت بمحاربة الفساد عبر تقارير المراجع العام .ودعا عضوية الحزب للتصدي للحملة ، مؤكدا أن مجلس الشورى القومي سيحسم موضوع ترشيح “البشير” في القريب العاجل، مؤكداً أن ترشيح “البشير” أصبح رغبة الشعب السوداني وليس عضوية المؤتمر الوطني .
إعادة بناء
قال “أوشام”: إن الشورى التي يمارسها حزبه هي عبادة والحكم الراشد والعدالة وهي من مرتكزاتها ، وطالب عضوية حزبه بالالتزام بالشورى في المؤسسات ، ونبه إلى أن المرحلة القادمة ستشهد إعادة البناء التنظيمي للحزب. وقال: يجب أن يسبق ذلك بناء الأخلاق قبل البناء الهيكلي ، وطالب عضوية حزبه بإلاسراع في استكمال بياناتهم للتسجيل لعضوية الحزب، مشيراً إلى أن نسبة التسجيل بالولاية بلغت (16%) ،ووصف الرقم بالضعيف ، داعياً إلى توحيد الصفوف وتوحيد الكلمة وحث العضوية على حضور المؤتمرات، مؤكداً أنها فرض عين وليست فرض كفاية ، وحث العضوية على نشر الوعي التنظيمي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، مؤكداً أن الحزب نفذ توصيات الحوار الوطني بنسبة(43 %) ، وقال: رغم ذلك نجد أن بعض الأحزاب تزايد ،وقال :إن الفرصة لا تزال موجودة لتنفيذ بقية التوصيات .
خلافات حول الدستور
وأشار “أوشام” إلى وجود خلاف بين الأحزاب حول تشكيل مفوضية الدستور، هل تتم بالمجلس الوطني الحالي أم بعد انتخابات (2020)، وقال: إن المجلس الوطني الحالي يجمع عدداً من الأحزاب السياسية، ولكن لا يهمنا إذا تم تشكيل المفوضية قبل أو بعد (2020م) .وأعلن أن المؤتمر الوطني سيجري حوارات ثنائية في غضون الأيام القليلة المقبلة مع أحزاب ، لم يسمها .
وأشار للأزمة الاقتصادية التي مرت بها البلاد منذ انفصال الجنوب ، لافتاً إلى وجود فرص استثمارية كبيرة بالولاية الشمالية يمكن أن تخرج الولاية من الأزمة.
وقال: إن الحديث عن الفساد أصبح غير مسؤول، وإن الحكومة بدأت محاربة الفساد عبر تقارير المراجع العام ، التي تقدم البرلمان وكل من يمس أمن المواطن سيقدم للمحاكمة .
البطانة الصالحة
من جهته ، امتدح “ياسر يوسف”، أعضاء الجهاز التنفيذي للحكومة ، ووصفه بالبطانة الصالحة ،مشدداً على ضرورة تحسين معاش الناس عبر زيادة مراكز البيع المخفض، وتوفير السلع الضرورية،مؤكداً (أن البطون الفارغة لن تذهب إلى المساجد ولن تكون فيها بطانة صالحة) ، وتوقع ارتفاع إيرادات الولاية بعد فتح تجارة الحدود بين ليبيا والولاية الشمالية، وطالب التجار بإغراق الولاية بالسلع شريطة أن تكون مطابقة للمواصفات والمقاييس، مشيراً إلى أن ذلك سلاح لمحاربة السماسرة المتسببين في ارتفاع الأسعار ، وقال: نسعى إلى منح المواطنين أدوات إنتاج بدل منحهم دعماً اجتماعياً (علمني كيف اصطاد ولا تعطني سمكاً جاهزاً) .
تغطية شمالية
وأشار إلى أن تغطية التأمين الصحي بلغت نسبة(93%) من السكان بالولاية وتخطط الولاية لتكون التغطية بنسبة(100 %) بنهاية العام .
وقال: إن نسبة(83%) من سكان الولاية الشمالية مزارعون ،وبدأت الاستعدادات للموسم الزراعي الشتوي التي تزيد رقعتها لزراعية(350) ألف فدان، بالإضافة إلى زراعة(450)ألف فدان ، وقال : إن حكومة الولاية تعتزم زراعة مليون فدان بنهاية العام (2020م)، مشيراً إلى أن ولايته تطالب بحصتها كاملة من الجازولين ، بعد أن تنازلت عنها العام الماضي لسد عجز ولايات أخرى .
زيادة إيرادات
وبشر “يوسف” بفتح الباب في مجال التعدين والهدف الرئيس منه التوسع في زيادة إيرادات الولاية، موضحاً أنه تم تفعيل مجلس الموارد ، وهدد بإيقاف أي شركة عاملة في هذا المجال يثبت أنها أضرت بصحة المواطن .
ووجه بضرورة تفعيل السياحة في الولاية عبر الشراكات مع القطاع الخاص وإعادة النهضة العمرانية ، وأعرب عن قلقه من احتمال سقوط بعض مباني الوزارات على الموظفين لأنها آيلة للسقوط، مشيراً إلى أن بعض الوزارات مؤجرة ولا بد من إيجاد مقرات ثابتة لها .
مطار مروي
وأكد قرب انتهاء الأزمة بين أصحاب الماكينات البالغة (300) ماكينة بتعويض أهلها واستكمال إجراءات تسجيل المطار ليعود للعمل مجدداً. وكشف عن خطة لإنشاء مصنع لتعليب التمور وآخر للألبان بكريمة، وقيام مستشفى للعلاج السياحي مع الأتراك ،وأعلن استعداده لمنح تصديق لكل محلية ترغب في إقامة مهرجان بعد إلغاء هيئة مهرجان جبل البركل بقرار من رئاسة الجمهورية، وتكوين هيئة برئاسة نائب رئيس الجمهورية، وعضوية ولاة الولايات.
كهرباء كرمة
وقطع بحل الخلاف حول كهرباء كرمة مهما تعقدت الأمور .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق