فوق رأي

هاشتاق آخر الأسبوع

هناء إبراهيم

#قال لها: (لا ترهقيني بالحديث عن وزنك، زاد أو قل، وهل مازلتُ أراكِ جميلة؟!
فالقمر تارة يمسي هلالاً وتارة يمسى بدراً ولكنه في كل حالاته اسمه القمر)
عرف ليها أقسم بالله..
لقد أرحت نفسك من صداع السؤال.. وأرحت قلبها المجنون.
…..
#ثمة علاقات وشخصيات. تنظر إليها من كل الجهات فتدرك أن لا شيء ينفع معها سوى البتر..
قرقرينة روح..
والله جد..
…..
#قالت إحدى السيدات الفاضلات: لما تتشاكل مع زوجتك، يا ريت ولمصلحتك تصالحها بسرعة قبل تعرف قدر شنو الحياة حلوة من غيرك..
اتفرجتوا؟!
……
#أحدهم يتواجد في حياتك كما صوت “سارة محمد عبد الله” في الصباح…
يملاك أمل وتفاؤل ويغني ليك ويطلعك من الحالة المبشتنة الإنت فيها دي.
….
#في نوع من البشر لما يعجبهم (طقم معين من هدومهم) بقرروا يندمو الطقم دا على اليوم الـ عجبهم فيهو..
والله جد…
#”فاروق جويدة” قال:
ما زال للحُب بيت في ضمائرنا..
ما أجمل النار تخبو ثم تشتعل
لا تفزعي يا ابنتي
ولتضحكي أبداً
كم طال ليل وعند الصبح يرتحل
ما زال في خاطري حلم يراودني
أن يرجع الصبح والأطيار والغزل
سلوان يا طفلتي لا تحزني أبدا
إن الطيور بضوء الفجر تكتحل
ما زلت طيراً يغني الحُب في أمل
قد يمنح الحلم مالا يمنح الأجل..

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق