أخبار

“دينق ألور”: انعدام الثقة بين “سلفا كير” و”مشار” يمثل عقبة في تنفيذ الاتفاقية

"كير" يعلن العفو عن قيادات المجموعات المعارضة

الخرطوم- فائز عبد الله
قال ممثل مجموعة المعتقلين السياسيين في مفاوضات الخرطوم، “دينق ألور كوال”، إن انعدام الثقة بين الرئيس “سلفا كير” وزعيم المعارضة “رياك مشار” يمثل عقبة في تنفيذ الاتفاقية في البلاد.
وأضاف “الور” إن تنفيذ الاتفاقية وهو ضمان لتحقيق سلام دائم وبناء الثقة بين الرئيس “سلفا كير” ودكتور “رياك مشار”، وتفعيل اتفاقية الترتيبات الأمنية، وتكوين جيش قومي وطني ومؤسسات أمنية قوية، خلال الثلاث سنوات في الفترة الانتقالية.
وطالب “ألور” دول الإيقاد أن تلعب دوراً كبيراً في مراقبة وتنفيذ الاتفاقية خلال الفترة الانتقالية، في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن توفير الضمانات اللازمة للاتفاق.

وقال “ألور” إن الخطوة القادمة لما بعد توقيع الاتفاق يجب أن تركز على إعادة ضخ النفط لإنعاش الاقتصاد عبر تأمين وحماية مناطق الإنتاج ومحاربة الفساد الإداري والمالي في الدولة مطالباً بقيادة حملة دولية لعودة النازحين واللاجئين إلى ديارهم.
في غضون ذلك أعلن رئيس جمهورية جنوب السودان، “سلفا كير ميارديت”، العفو عن قيادات المجموعات المعارضة وطالبهم بالعودة إلى الجنوب لتحقيق السلام.
وقال “سلفا كير” (أخبرتهم بأننا سنسامحكم على كل الفظائع التي ارتكبتموها، هذا ما قلته بالأمس، يجب علينا أن ننسى الماضي، وطالبتهم بالعودة إلى البلاد.
وأشار “سلفا” إلى أنه لم يأتِ إلى جوبا مع فريق التفاوض الخاص به بحجة أنهم ما زالوا يعملون على تكوين آليات التنفيذ.
وزاد قائلاً “هذا ما يفعلونه ويفترض إكماله وفي غضون أسابيع قليلة سينضمون إلينا هنا، وسيكون هو الوقت المناسب الذي سنحتفل به بطريقة أكبر.

مقالات ذات صلة

إغلاق