أخبار

رئيس مجلس شورى (الوطني) : (الما داير “البشير” معناها ما داير الحزب)

كشف عن فصل أعضاء في المجلس وحسم إعادة ترشيح "البشير"

الخرطوم – يوسف بشير
أعلن رئيس مجلس شورى المؤتمر الوطني، د.”كبشور كوكو”، عن حسم تجديد ترشيح رئيس الجمهورية، “عمر البشير”، عن الحزب في انتخابات 2020م، في مؤتمر الشورى الذي يبدأ فعالياته اليوم (الخميس)، وحذر أن يكون إعادة ترشيحه مدخلاً للانشقاق، وأضاف: (الما داير “البشير” معناها ما داير الحزب).
وحدد “كوكو”، في مؤتمر صحفي، عقده بالحزب، أمس (الأربعاء)، أبريل المقبل موعداً لانعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب، وكشف عن مناقشة مؤتمر الشورى لعدة قضايا، من بينها تعديل دستور السودان الانتقالي 2005م تعديل 2017م، وتعديل النظام الأساسي للحزب، إضافة لقانوني الانتخابات والأحزاب، فضلاً عن تداول أوراق تتطرق إلى الضائقة الاقتصادية والعلاقات الخارجية.
وقال “رئيس الشورى إن قضية إعادة ترشيح “البشير”، تواضعت عليها أحزاب وطرق صوفية وقوى مجتمعية ومجالس شورى الحزب في الولايات، وتحفظ عن التعليق عن قبض القوات الأمنية عدداً من قيادات الحزب للتحقيق على ذمة قضايا فساد، وأضاف: (الفساد ليس في عضوية المؤتمر الوطني فقط)، وكشف عن فصل أعضاء في مجلس الشورى دون أن يحدد سبب الفصل، غير أنه عاد وأكد أحقية المفصول في الطعن ضد الفصل في المؤتمر العام للحزب.
وفي السياق رأى نائب رئيس الشورى “عثمان محمد يوسف كبر”، أن اختلاف الآراء المعترضة على إعادة ترشيح “البشير” ظاهرة صحية، وقال: (لو ما في آراء مختلفة يبقى حزب ما عنده معنى)، وأضاف: (انشقاق الأحزاب ظاهرة صحية)، وأشار إلى أن تعجيلهم في حسم إعادة ترشيح “البشير” يأتي لدرء الفتنة، وتابع: (الحكمة نحسم درء الحكمة حتى لا تضاف إلى الفتن الحصلت). وشدد على أن المؤتمر سوف يولي أهمية لمناقشة مكافحة الفساد والأزمة الاقتصادية التي أرجع سببها إلى تنفيذ الخطط وليس القطط، وقال إن المؤتمر أعد مصفوفة لما تم تأخر عن تنفيذ توصيات المؤتمر العام السابق، وترك أمر معاقبة من تسببوا في ذلك للمجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق