الديوان

استيعاب(2500) من أطفال الدرداقات في مراكز تعليم المجلس القومي لمحو الأمية

كشف عن وجود (3) ملايين أمي بالبلاد

الخرطوم ـ فاطمة عوض
أقر الأمين العام للمجلس القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار بالسودان “محمد حماد” بوجود أكثر من (3) ملايين سوداني لم ينالوا حظهم في التعليم، في وقت كشف فيه أن نسبة الأمية بالبلاد وصلت إلى (24%) بحسب تقارير منظمة اليونسكو، والتي قالت إن النسبة تناقصت إلى(24%) بعد أن كانت(31%)، وذلك بجهود حكومة السودان ممثلة في المجلس القومي لمحو الأمية وبعض الشركاء، وكشف عن مبادرة. وأقر بوجود تحديات كبيرة تواجه مشروع محو الأمية في السودان تتمثل في الظروف الاقتصادية، فضلاً عن صعوبة إقناع الذكور بالاعتراف بالأمية ، لافتاً إلى أن نسبة النساء الكبار في مراكز محو الأمية (80%)، مشيراً لتنفيذ مبادرة تعليم أطفال الدرداقات في بحري، واستيعاب أكثر من (2500) طفل وشاب في مراكز التعليم بجانب صعوبة التصالح مع بعض المجتمعات الولائية، التي تعاكس عملية التعليم ، وقال في مؤتمر صحفي حول اليوم العالمي لمحو الأمية، الذي يصادف الثامن من الشهر القادم أمس، قال :إن المجلس لا يمتلك رؤية واضحة في مجال تعليم الأمية من اللاجئين، ولفت إلى أن المجلس بالتعاون مع الشركاء نجح في إخراج أكثر من مليون شخص من الأمية خلال العام الماضي، كاشفاً عن وجود (76066) مركز لتعليم الكبار يدرس بها أكثر من (2,328,484) دارساً ،فضلاً عن توفير أكثر من (3,962,448) من كتب الرياضيات واللغة العربية والتربية الإسلامية، وتدريب(70) ألفاً من المشرفين والمجندين والمتطوعين.
وأشار إلى تركيز المجلس على ست ولايات لإخراجها من الأمية خلال العام الجاري ( غرب دارفور والشمالية ونهر النيل والقضارف والجزيرة وشمال كردفان) ، وتطرق إلى جانب التمويل للمشروع قائلاً: ( قدمنا ميزانيتنا لوزارة المالية، ولكن ما أجيز منها(20%) فقط وتمت جدولة بقية الميزانية) .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق