أخبار

الدرديري يبحث مع نائب الرئيس التركي بأنقرة تطوير العلاقات الثنائية

انقرة – المجهر
بحث وزير الخارجية ، الدرديري محمد أحمد، ونائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أمس الأربعاء بالعاصمة أنقرة، العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين. وعقد الدرديري وأقطاي اجتماعاً مغلقاً لمدة ساعة بالمجمع الرئاسي، وفقما نقلت وكالة الـ”أناضول” التركية.وحضر الاجتماع سفير البلاد لدى تركيا، يوسف الكردفاني، وسفير تركيا لدى السودان، عرفان نذير أوغلو.وفي ذات السياق، أعلن الدرديري أن الاجتماع الأول رفيع المستوى لمجلس التعاون الاستراتيجي السوداني التركي، سيُعقد بتركيا ديسمبر المقبل.وأوضح في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، بالعاصمة أنقرة، أن وفدي البلدين سيتناولان في الاجتماع المرتقب، المشاريع التي من شأنها زيادة التقارب بينهما، كما أعلن أن الرئيس السوداني، عمر البشير، سيجري زيارة رسمية إلى أنقرة، أواخر العام الجاري.
وأعرب الدرديري عن ارتياحه لمستوى العلاقات الثنائية القائمة بين السودان وتركيا، وتابع قائلاً “انتعشت علاقاتنا الثنائية بعد الزيارة التي أجراها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، العام الماضي إلى البلاد، ونعمل حالياً على تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة”.
وأوضح “هناك مشروع لإنشاء مطار في الخرطوم، وسنتباحث أيضاً حول الأعمال الجارية في جزيرة سواكن، وهناك أعمال مشتركة في مجال الزراعة والتعليم والصحة والاستثمار”.
كما أشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين أنقرة والخرطوم، بلغ مليار دولار، لافتاً إلى أن الطرفين يسعيان لرفع الرقم إلى 10 مليارات دولار خلال فترة قصيرة.
واعتبر أن بلاده تلعب دوراً مهماً في أفريقيا، وأنها ستوفر شراكات مهمة بين أنقرة وعواصم عديدة بالقارة السمراء.
ويوم الثلاثاء، قال وكيل وزارة الخارجية السودانية، عبدالغني النعيم لـ”الأناضول”، إن الدرديري محمد أحمد غادر إلى أنقرة، تلبيةً لدعوة لمخاطبة المؤتمر السنوي للسفراء الأتراك، ولإجراء مباحثات ثنائية مع نظيره وزير خارجية تركيا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق