الديوان

حكومة ولاية الخرطوم وشركة (أم تي أن) توقعان مذكرة تفاهم لمكافحة المخدرات

الخرطوم – المجهر
وقعت حكومة ولاية الخرطوم وشركة (أم تي أن) للاتصالات، عصر أمس، على مذكرة تفاهم تتضمن شراكة بين الجانبين بغرض التوعية والتبصير بأخطار المخدرات.. وقد وقعت عن حكومة الخرطوم المعتمد برئاسة الولاية الدكتورة ميادة سوار الذهب وعن شركة (أم تي أن) المدير العام والعضو المنتدب كنيدى ميلانو، وسط حضور عدد من منظمات المجتمع المدني وممثلين للشرطة والأجهزة المختصة بمكافحة المخدرات وعلاج الإدمان. ووصفت د. “ميادة” توقيع المذكرة بأنه خطوة كبيرة لمكافحة المخدرات، وقالت في كلمتها بمراسم التوقيع إن شركة (أم تي أن) رائدة في المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع، وأشارت إلى أن المخدرات تستهدف الشباب والطلاب، وأنه لابد من تحصين هذه الفئات بملء أوقات فراغها بالأنشطة المفيدة مثل الرياضة.
وقالت للصحافيين على هامش التوقيع إن (أم تي أن) ستبث (300) ألف رسالة نصية في الهواتف المحمولة تتضمن رسائل توعوية من المخدرات ومضارها، وأشارت إلى أن التشريعات الحالية في مجال مكافحة المخدرات تحتاج إلى تفعيل وصيغة لتكون رادعة للمروجين ووصفت د. “ميادة” علاج المدمنين بغير مكتمل الحلقات وأن هناك حاجة ماسة لإنشاء مستشفى تخصصي لعلاج المدمنين.
من جانبه، أكد المدير العام لـ(أم تي أن) على أهمية الشراكة مع حكومة الخرطوم لمكافحة المخدرات، وأكد إسناد الشركة لأنشطة الولاية في مكافحة المخدرات
من جهتها، أكدت المدير العام لمنظمة مكلي القومية المهتمة بمكافحة المخدرات والطبيبة النفسية د. “لبنى علي محمد” أن هناك حاجة ماسة لإنشاء مستشفيات لعلاج الادمان.
الجدير بالذكر، أن المذكرة نصت على التزام شركة (أم تي أن) بالرعاية المباشرة لفعاليات مكافحة المخدرات وتقديم الدعم العيني والمادي، بجانب بنود أخرى، وأقر الطرفان بالمذكرة أن المخدرات والمؤثرات العقلية تعدّ من أخطر المشكلات التي يتعرض لها الفرد لأنها تتسبب في الأضرار الاجتماعية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق