أخبار

إحصائية : 77% نسبة إنفاق المواطن على الصحة

الخرطوم ـ فاطمة عوض
أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن نتائج التقييم المشترك الأول لأداء خطة القطاع الصحي بالسودان في (6) ولايات شملت : الخرطوم، نهر النيل، القضارف، النيل الأزرق، شمال كردفان وشمال دارفور، والذي نفذته بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وصندوق الدعم العالمي ، والتحالف العالمي للقاحات، فيما كشفت عن ترتيبات لإجراء التقييم الثاني على أن يشمل (6) ولايات أخرى .وكشفت النتائج التي عرضها مدير الإدارة العامة للتخطيط والسياسات بالوزارة د. “سليمان عبد الجبار” في الاجتماع الثاني لوحدة التخطيط الاستراتجي للعام (2018م) برئاسة وزير الصحة الاتحادي “بحر إدريس أبوقردة” بالقاعة الكبرى للوزارة، أن أبرز الإنجازات التي تحققت خلال العامين الماضيين، التوسع في التغطية بخدمات الرعاية الصحية الأساسية مع وجود تباين بين الولايات وبين المحليات والوحدات الإدارية، إعادة صياغة الهياكل الحاكمة للنظام الصحي، فضلاً عن مساعٍ متقدمة لإعداد الخطة والتقرير والموازنة الواحدة للقطاع الصحي، بجانب الأثر الإيجابي لقانوني التأمين الصحي والإمدادات الطبية، بجانب التزام الحكومة بتوفير التمويل اللازم لتغطية الأطفال دون سن الخامسة بالعلاج المجاني والتأمين الصحي .وأكدت النتائج أن أهم التحديات والفجوات، ضعف التزام الشركاء بمقتضيات وثيقة الشراكة، وعدم وجود آليات فاعلة للمحاسبية، بجانب الهجرة المتزايدة للموارد البشرية الصحية داخلياً وخارجياً، وعدم كفاية وشمولية سياسة الاستبقاء القائمة حالياً. وأوضحت عدم التزام بعض الولايات بالسياسات والاستراتجيات الوطنية ، فيما أبانت الزيادة المضطردة لنسبة الإنفاق المباشر من جيب المواطن على الصحة والتي بلغت(77%).وقال الوزير: إن وزارته نفذت ثلاث تحولات في الصحة تلخصت في نقل قضية الصحة من كونها قضية وزارة إلى قضية دولة بكاملها، بجانب التركيز على الطب الوقائي دون إغفال للعلاجي باعتبار أن (80%) من المواطنين يتلقون العلاج خارج المستشفيات و(20%) فقط بالمستشفيات، مشيراً إلى أن التحول الثالث مشروع تمويل الصحة عبر التأمين الصحي شريطة أن ترتفع التغطية إلى أكثر من(80%)، منوهاً إلى أن زيادة الصرف المباشر من جيب المواطن تعني عدم توفر الحماية للمواطنين، لافتاً إلى توجيهات رئيس الجمهورية خلال تدشين معينات الخريف بأن يكون جميع العاملين في مظلة التأمين الصحي.وشدد المشاركون في الاجتماع، على تفعيل لجان التنسيق الصحي بالمركز والولايات، معتبرين الإنفاق الحكومي على الصحة لازال ضعيفاً على الرغم من الزيادة الأخيرة فيه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق