رياضة

فشل ناشئي السودان يدق ناقوس الخطر لاتحاد الكرة

الخرطوم- المجهر
انتهت مهمة منتخب الناشئين السوداني في تصفيات إقليم سيكافا، المقامة بتنزانيا، بالهزيمة أمام أصحاب الأرض (5/ صفر).ولم يتبق للفريق السوداني سوى مباراة شكلية أمام بوروندي، اليوم (السبت)، بعدما كرر ذات السيناريو، الذي شهدته بطولة (سيكافا) للناشئين قبل ثلاثة أشهر.
وكان السودان قد انهزم في بوروندي، أمام تنزانيا، بنصف دستة، بينما خسر، أمس (الخميس)، بخماسية نظيفة من المنتخب نفسه.
وتجسدت معاناة منتخب السودان للناشئين، في تصفيات (سيكافا)، حيث لم يجد الوقت الكافي لاستكشاف لاعبين جدد، بعدما قرر الجهاز الفني الذي يقوده الكرواتي زدرافكو لوجاروشيتش، الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين، الذين شاركوا في بطولة بوروندي.
وقد ظهرت أزمة الخبرة لدى المنتخب خاصةً أن المنتخبات التي كانت في مجموعة السودان، هي الأكثر جهداً واهتماماً بالفئات السنية، في إقليم (سيكافا)، ما أدى إلى الهزيمة (3/1) أمام رواندا، ثم خماسية تنزانيا.
وأكد تكرار الفشل، حاجة الاتحاد السوداني للعمل بسرعة، على وضع إستراتيجية لفئة اللاعبين الصغار.
لكن قبل ذلك، فإن الاتحاد مطالب بإعداد منتخب جديد، تحت (17) سنة، للمنافسة في تصفيات (سيكافا) 2020، المؤهلة لنهائيات أفريقيا 2021، حيث يحتاج الفريق لفترة إعداد جيدة، من أجل تقديم أداء مميز قارياً. وكان الزميل المتميز بدر الدين بخيت مراسل (كورة سودانية) من الخرطوم قد أشار خلال تقريره أن أزمة الخبرة هي السبب في كل ذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق