أخبار

القيادات الميدانية تتهم “عبد الواحد” بمحاولة تصفية نائبه

الخرطوم – وكالات
اتهمت القيادات الميدانية بحركة المتمرد “عبد الواحد نور”، رئيس الحركة بمحاولة اغتيال نائبه “عباس خميس” عقب اختطافه من أحد الأسواق بمدينة جوبا وممارسة أقسى أنواع التعذيب عليه.
وذكرت القيادات بحسب بيان نقله ،المركز السوداني للخدمات الصحفية، أنها تابعت بقلق ما وصفته بمحاولة اغتيال “خميس”، متهمة “عبد الله آدم حران” ومنسوبيه بتنفيذها، حيث تم اختطافه وممارسة اقسى أنواع التعذيب التي شملت تكسير الأرجل وحلق الشعر بالزجاج وتقطيع في الوجه وهو مقيد اليدين لمدة ثلاثة إيام متتالية قبل أن يتم تخليصه ونقل للمستشفى لتلقي العلاج.
وجاء في البيان: “تابعنا الحدث بكل ألم وحسرة ونحن نرى الرفاق مستهدفين من رفاقهم بالقتل والاغتيال”، وذلك في إشارة لرئيس الحركة. وأكد القادة الميدانيون إدانتهم لهذه الجريمة، معتبرين أن السكوت عليها خيانة.
من جهته ، أكد القيادي المنشق من الحركة “إبراهيم مصطفى”، أزدياد موجة الرفض لسياسات “عبد الواحد” عقب محاولته تصفية نائبه، مشيراً إلى أن “خميس” يشغل منصب النائب الثاني “لعبد الواحد” والأمين العام للحركة، إلا انه أصبح من كبار معارضي رئيس الحركة في الآونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق