الديوان

(شح المواصلات.. أزمة العيش.. الفلس).. ثلاثية (قصمت فرحة العيد)..

كثيرون قضوا (أجمل أيام الإجازة) في الصفوف

الخرطوم ـ سيف جامع
انتهت عطلة عيد الأضحى المبارك أمس (السبت)، والتي استمرت لأسبوع كامل، ويتوجه موظفو القطاع العام إلى عملهم اليوم بينما سبقهم موظفو القطاع الخاص أمس (السبت)، ويعتبر موسم العيد هذا العام استثنائيا نسبة للأوضاع العامة التي جاء فيها من بينها أزمة شح السيولة بالمصارف وشح الخبز حيث تدافع المئات قبل العيد أمام الصرافات الآلية وبالمقابل استفحلت أزمة الخبز وبلغت ذروتها أيام العيد، وتمددت صفوف المواطنين أمام المخابز الأمر الذي أفقد العيد طعمه ونكتهه التي تميز بها بالسودان.
ودفعت مشكلة عدم توفر النقود بالبنوك إلى أن يضطر الكثير من المواطنين عدم السفر إلى الولايات لقضاء عطلة العيد، فيما شهدت الأسواق ركوداً حاداً وشكا التجار من ضعف في القوى الشرائية، وأكد صاحب شركات بصات نقل بالميناء البري بالخرطوم، أن هنالك تراجعاً كبيراً في أعداد المسافرين إلى الولايات مقارنة مع العام الماضي، مشيراً إلى وجود وفرة في البصات المتجهة لكل الولايات، وعز ذلك إلى انعدام السيولة لدى المواطنين، فضلاً عن ارتفاع أسعار التذاكر.
وفي ولاية الخرطوم قضى المواطنون أيام عطلتهم أمام المخابز طلباً للخبز بدلاً من قضاء العطلة في زيارات الأهل والأقارب والتنزه بالحدائق ـ ورصدت (المجهر) ضعف التزاحم بالحدائق العامة، وسجلت أماكن الترفيه حضور بعض الأسر للترفيه بأطفالها في تحدٍ للأوضاع الاقتصادية.
ويقول المواطن “فاروق أحمد مهدي” إن عيد الأضحى هذا العام مختلف تماما عن السابق ولم يتمكن الناس من الانتهاء من كافة التجهيزات واكتفى بعضهم بشراء خروف الأضحية فقط، وأشار إلى أنه لم يتمكن من زيارة كل أهله نسبة للمعاناة في الحصول على الخبز حيث يقضي معظم اليوم في صفوف الخبز.
وتشير المواطنة “مناهل بشير الى ” أن البحث عن لقمة الخبز بين المخابز سحبت فرحة العيد، وجعتله يبدو كأنه يوم عادي، رغم أنه من أعظم المناسبات الدينية، وأضافت “عيد الأضحى مناسبة دينية كبيرة لكن للأسف لم نحتفل به هذا العام كالسابق، نسبة لعدم توفر السيولة، مؤكدة أنها لم تدخل السوق إطلاقاً ولم تجهز المخبزوات واكتفوا فقط بذبح الخروف، وقالت “مناهل” إنها وأسرتها الصغيرة كانت تهتم كثيراً بعيد الأضحى وتبدأ التحضير له مبكراً بتجديد طلاء البيت وشراء الستائر والمفروشات وشراء الملابس الجديدة للأطفال، وزيارة كل الأهل والأقارب، وأكدت أن كل ذلك لم تتمكن من القيام به في عيد الأضحى المبارك هذا العام، وتمنت أن يعود العيد القادم والبلاد في أحسن حال.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق