أخبار

تطورات جديدة في الجولة الثالثة بين فرقاء الجنوب في القضايا العالقة

الخرطوم – فائز عبد الله
شهدت الجولة الثالثة تطورات جديدة بين حكومة جنوب السودان والمجموعات المعارضة والمعتقلين السياسيين حول نقاط المادة (4) التي تتضمن صلاحيات الرئيس ونوابه الخمسة والوزارات الخمس واللجنة المشتركة و(32) ولاية، ومطالبات المعارضة بضرورة إجراء إصلاحات في دستور الحكم والجهاز القضائي بالرغم من رفض المعارضة التوقيع على الاتفاق بالأحرف الأولى خلال اليومين الماضيين بسبب تحفظات الفرقاء في عدد الولايات وصلاحيات الرئيس.
وأكدت حكومة جنوب السودان أن العودة إلى بند الولايات العالق بين المجموعات والأحزاب السياسية المعارضة الذي تجاوزته الوساطة لأجل إكمال عملية السلام، العودة إليه في وقت لاحق.
وقال وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم حكومة الجنوب، إن الأطراف أبدت موافقتها على عدد من القضايا العالقة من بينها صلاحيات الرئيس ونوابه ورفض بعضها بحجة أن لديها تحفظات وملاحظات، وأضاف لـ( المجهر) أن بعض المجموعات رفضت جزءاً من الملاحظات المتعلقة بنظام الحكم والولايات وحدودها، وأشار إلى أن حكومة الجنوب ملتزمة بجميع نقاط الجولة الثالثة بما فيها الاتفاق على الصلاحيات واللجان المشترك وإجراء الإصلاحات في نظام القضاء والدستور، لافتاً إلى أن نقطة الخلاف بين الأطراف في عدد الولايات، وزاد أن هذا البند وقعت عليه المجموعات المعارضة أمام اللجنة والرؤساء ولا يمكن إعادته مرة أخرى إلى طاولة التفاوض في الجولة الثالثة، وقال إن الحكومة ستوقع الاتفاق بالحرف الأولي بموافقة المجموعات المعارضة.

مقالات ذات صلة

إغلاق