الديوان

البعوض في كسلا يؤرق مضاجع الناس (نهاراً)

الخرطوم – المجهر
اشتكى مواطنون من مدينة كسلا عن الآثار التي خلَّفتها الأمطار التي نزلت بالمدينة خلال الفترة السابقة ونجم عنها آثار بيئية ضارة للغاية بصحة الإنسان في الولاية الشرقية.
وأبلغ مواطنون (المجهر) أن البرك المائية والمستنقعات بوسط المدينة وأطرافها ساعدت في تكاثر البعوض والذباب والحشرات الصغيرة، وأشاروا إلى أن البعوض الذي دائماً ما يظهر ليلاً فإنه بكسلا أصبح (يقتات) على دماء المواطنين بها صباحاً، وهو ما جعل كثير من الأسر تصاب بالأمراض التي ينقلها البعوض.
وأطلق المواطنون صيحات تنبيه للسلطات بضرورة الالتفات لصحة المدينة وبيئتها قبل استفحال الأمر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق