أخبار

(إيقاد) ترحب بتوقيع فرقاء جنوب السودان على اتفاق السلام النهائي

الخرطوم – وكالات
رحبت هيئة “إيقاد” بتوقيع أطراف الصراع في جنوب السودان على نص اتفاق السلام النهائي لحل النزاع في الدولة الحديثة المندلع منذ ديسمبر 2013.
ولحقت الحركة الشعبية بزعامة د.”رياك مشار” ومجموعة تحالف المعارضة (سوا) مساء الخميس باتفاق السلام النهائي ووقعت عليه بالأحرف الأولى بعد أن امتنعت في وقت سابق.
وقال بيان للمبعوث الخاص لإيقاد إلى جنوب السودان إسماعيل وايس، ، إن “منتدى إعادة تنشيط عملية السلام بدولة الجنوب حقق علامة بارزة أخرى بقيام الأطراف بالتوقيع على نص الاتفاقية”.
وهنأ المبعوث الأطراف قائلا: “هذه خطوة في الاتجاه الصحيح للمساعدة في المصالحة وإعادة بناء جنوب السودان”.
ودعا الأطراف إلى إبداء التزامهم ببدء تنفيذ الاتفاقية المنشطة كمسألة ذات أولوية والاستعداد للقمة المقبلة لإيقاد.
وينتظر عقد قمة لزعماء دول إيقاد في الخرطوم خلال سبتمبر، تطرح خلالها حزمة نقاط خلافية كانت تحول دون توقيع المعارضة الجنوبية على الاتفاقية المتعلقة بتكملة القضايا العالقة فيما يخص مسؤوليات الحكم وقسمة السلطة، حيث وقعت كافة الأطراف خلال أغسطس الجاري على الخطوط العريضة للاتفاق.
وشهد مراسم التوقيع وزير الخارجية “الوسيط” د.”الدرديري محمد أحمد”، وزير، مبعوث إيقاد الخاص لجنوب السودان إسماعيل وايس وفريق الوساطة من كينيا وإثيوبيا بالإضافة إلى ممثلين عن الشركاء الدوليين.

ومنذ أواخر يونيو الفائت تستضيف الخرطوم مفاوضات بين فرقاء جنوب السودان ونجحت الوساطة السودانية في توقيع هذه الأطراف على اتفاق إطاري، ومن ثم توقيعها على اتفاقي الترتيبات الأمنية وقسمة السلطة.
وأنشئ منتدى التنشيط الرفيع المستوى بقرار من الدورة “31” لرؤساء دول وحكومات هيئة “إيقاد” لمناقشة التدابير الملموسة واستئناف وقف إطلاق النار الدائم والتنفيذ الكامل لاتفاق السلام ووضع جدول زمني وتنفيذي منقح وواقعي لإجراء انتخابات ديمقراطية نهاية الفترة الانتقالية.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق