أخبار

“توماس شريلو” يرفض التوقيع على سلام الجنوب ويغادر إلى أمريكا

الخرطوم – فائز عبد الله
توجه رئيس جبهة الخلاص الوطني بجنوب السودان “توماس شيرلو” للولايات المتحدة الأمريكية في زيارة تستمر (7) أيام تتعلق بموقف جبهة الخلاص الرفض لاتفاقية السلام بالجنوب، ووجهت الإدارة الأمريكية دعوة لـ”شيرلو” لعقد اجتماعات ومشاورات مع المسؤولين بواشنطن بشأن السلام.
وأعلنت جبهة الخلاص الوطني رفضها التوقيع على الاتفاق بالأحرف الأولى بسبب ما وصفته بعدم حسم القضايا العالقة في وثيقة الاتفاق.
وقال الناطق الرسمي باسم جبهة الخلاص الوطني “سوبا صمويل مناسي” إنهم لم يوقعوا على الاتفاق رغم توقيع الرئيس المؤقت للتحالف على الاتفاقية إنابة عن (سوا)، مبيناً أن الجبهة ليست جزءاً من الاتفاقية وأوضحوا موقفهم لقيادة التحالف والإيقاد.
وقال “مناسي” إن جولة محادثات الخرطوم، حول ملف الحكم، لم تعالج الأسباب الجذرية للنزاع في جنوب السودان، وإن الاتفاق في شكله الحالي لا يعتبر إلا وصفاً لمؤيد من تجدد النزاع، مشيراً إلى أن الجبهة ملتزمة بالمشاركة في مفاوضات تؤدي إلى تحقيق سلام شامل ومستدام في جنوب السودان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق