أخبار

“حسبو”: ملتزمون بمواثيق ومعاهدات مكافحة الاتجار بالبشر

الخرطوم – المجهر
أكد نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن” التزام ومشاركة السودان بفعالية مع المجتمع الدولي لتنفيذ المعاهدات والمواثيق كافة الدولية والإقليمية الخاصة بحقوق الإنسان ومكافحة الاتجار بالبشر، سعياً منه لتأكيد دوره نحو الإنسانية وإيمانه بحرية وكفالة الحقوق.
وقال “عبد الرحمن” لدى مخاطبته المنتدى الذي نظمته صحيفة (سودان فيشن) حول (الاتجار بالبشر.. معاً لمكافحة الظاهرة) إن جريمة الاتجار بالبشر تمثل ظاهرة دولية وتعدّ من أشكال الجريمة المنظمة، كاشفاً أن هذه الظاهرة أصبحت تتطور بصورة سريعة وفي اتجاه تصاعدي وتتسم بالعنف وقدرتها على التوسع في مجالاتها المتعددة، داعياً إلى توفير الحماية والعدالة والإنصاف لضحايا الاتجار بالبشر والرعاية وتمكينهم من التقاضي في جميع مراحل الإجراءات القانونية وإعلامهم بحقوقهم.
وأضاف إن موقع السودان الجغرافي جعله معبراً رئيسياً بين شمال وجنوب أفريقيا ويشترك مع سبع دول في حدوده وهذه الدول معظمها تعاني من عدم الاستقرار ما أدى إلى مشكلات اقتصادية وزيادة أنشطة الاتجار بالبشر.
وأشار نائب الرئيس إلى أن السودان بذل جهوداً لمكافحة ظاهرة الإتجار بالبشر حيث قام بترفيع اللجنة الوطنية إلى لجنة قومية برئاسة نائب رئيس الجمهورية وذلك من أجل تقوية الإرادة السياسية.
وأضاف إن السودان لديه رؤية يسعى من خلالها أن يكون خالياً من هذه الجرائم ومن كل أشكال الجرائم التي تمس الكرامة الإنسانية، مبيناً أن الإستراتيجية القومية تهدف لمكافحة كل أشكال الجرائم العابرة للحدود والاتجار بالبشر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق