أخبار

“البشير”: المجتمع الدولي تأكد من تعاون السودان في مكافحة الإرهاب

ثمن دعم الصين لقضايا البلاد

الخرطوم_ المجهر

قال رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير”، إن علاقات السودان مع دول العالم تشهد انفتاحاً كبيراً ، وحققت الكثير من المكاسب خلال الفترة السابقة، والتي أعقبت رفع العقوبات الأمريكية الأحادية الجائرة على بلادنا، وذلك بعد أن تأكد للمجتمع الدولي تعاون السودان الصادق في مكافحة الإرهاب والتطرف، وسعيه الدائم لتحقيق الأمن والاستقرار في محيطه الجغرافي الذي يشهد العديد من التحديات الأمنية.

وأكد “البشير” في خطابه أمام قمة منتدى التعاون الصيني الإفريقي ببكين، استقرار الأوضاع الأمنية في إقليم دارفور بشهادة كل المنظمات الدولية التي اعتمدت مؤخراً خطة للانسحاب التدريجي لقوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي (اليوناميد) لتنتهي مهامها في العام(2020) كدليل على عودة الأوضاع الأمنية لطبيعتها.

وأثنى رئيس الجمهورية، على الدور المهم الذي لعبه الأصدقاء في الصين والأشقاء الأفارقة في دعم قضايا السودان العادلة في مجلس الأمن، وفي كافة المنابر الدولية حتى تحقق الاستقرار والأمن في السودان.

وهنأ رئيس الجمهورية، حكومة وشعب جمهورية جنوب السودان الشقيق، ممثلة في الرئيس “سلفاكير ميارديت” على ما تم إنجازه من اتفاق لوقف إطلاق النار وتقاسم السلطة، والذي وجد القبول والرضا من كافة الأطراف.

وقال “البشير” :”إن ذلك تم بفضل الجهود المخلصة التي بُذلت في السودان من منطلق مسئولياتنا وإيماننا بعدم جدوى الحرب، وأهمية اعتماد الحوار كطريق أوحد لحل النزاعات بين كافة الأطراف، ولتعزيز مبدأ حل النزاعات الإفريقية في إطار البيت الإفريقي”.

وثمن “البشير”عالياً الجهود المخلصة التي بذلها الإخوة القادة الأفارقة ومنظمة الإيقاد والتي أسهمت بصورة فاعلة في ما تم التوصل إليه من إنجاز، مشيراً إلى تطلع السودان أن تشهد جمهورية جنوب السودان استقراراً وأمناً يضمنان انطلاقها نحو التنمية تحقيقاً لتطلعات شعبها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق