ربع مقال

حكومة “معتز” .. الشباب أم الشيوخ ..؟؟ !!

د. خالد حسن لقمان

أكاد أشعر بقلق الأخ “معتز موسى” وحيرته البالغة تجاه ما ستخرج به القائمة النهائية للحكومة التي سيترأسها اعتباراً من الأسبوع المقبل وفقاً لما أعلن ورشح على أجهزة الإعلام .. فهذا الشاب الذي نشأ في كنف الحركة الإسلامية الطالبية سيجد نفسه متنازعاً بين القبول ببعض الشخصيات الكبيرة في سنها وتجربتها ( خاصة من الإسلاميين ) طمعاً في مساعدته لتحقيق ما يصبو إليه من نجاحات في مقابل تطلعه لترأس حكومة شابة تتشكل ممن عرف من جيله الشاب بقدراتهم وطاقاتهم التي يراها لديهم وبطموحاتهم وفورتهم التي يأملها فيهم، وفي الحالة الأولى سيكون من الصعب على هذا الشاب تجاهل كل ما تراكم عنده من أدب تنظيمي ومحددات حركيّة عرفية ليسوق من أمامه وفقاً لما يراه مناسباً وما هو حق دون مجاملة أو حتى دون اعتبار لما يدخل( عند فهم البعض في دائرة الاحترام ) لأي شخصية يختارها ضمن تشكيلته حتى ولو كان ممن درج على مناداته بـ( شيخ فلان ) ، وبالطبع فإنه من الأوفق تشجيع الأخ “معتز” ليختار حكومة شابة بنسبة تتجاوز الـ(90٪) حتى يستطيع إدارتها بكل ثقة وحرية وشجاعة ليتاح له وفي نهاية المطاف تقديم شيء جديد يخرج عن هذا النمط التقليدي الضعيف في الفكر والفعل والذي أدى بِنَا إلي هذه الوضعية العاجزة والحائرة .. اذاً ماذا سيحدث ..؟؟ .. هل سيفعلها “معتز” ويحقق تجربة جيل بأكمله ظل ينتظر دوره الذي حان الآن تماماً أم سيذهب هذا الشاب كما والزبد جُفاءً لا خير فيه ولا بركة ..

خالد لقمان

ربع مقال

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق