أخبار

المؤتمر الوطني: قرارات مهمة خلال (48) ساعة تحدد شكل الدولة

الخرطوم – المجهر
أكد أمين قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطني “حامد ممتاز” أن قرارات رئيس الجمهورية الأخيرة جاءت بعد دراسة استمرت لفترة طويلة بغرض تقوية شكل الدولة وخلق جسم إداري قليل التكلفة يساهم في إحداث التنمية المنشودة وإخراج الاقتصاد السوداني إلى بر الأمان والخروج من الضائقة الاقتصادية التي أرهقت المواطن، مشيراً إلى أن القرارات سيكون لها عائد كبير على المواطن وأمل حتى يعود إلى مربع الشراكة السياسية. وأبان أن القرارات أكدت وقوف الحكومة مع المواطن في خط واحد وتبني إصلاح اقتصادي يعمل على إعادة الاقتصاد السوداني إلى الطريق الصحيح.
وأكد “ممتاز” خلال لقائه الطلاب بقاعة الشهيد الزبير أن الحكومة السابقة استوعبت كل القوى السياسية وشكلت لوحة وطنية كبيرة، لكن التحولات الاقتصادية دعت إلى اصدار هذه القرارات، مشيراً إلى أن المؤتمر الوطني في ظرف عام ونصف العام تنازل عن منصب (16) وزيراً اتحادياً وأكثر من (50 بالمائة) من منصب وزير دولة، وأبان أن كل القوى السياسية انسجمت وأيدت ودعمت هذه القرارات من خلال اجتماع اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني، وقال إنه خلال الـ(48) ساعة القادمة يتوقع أن يتم التشكيل الكلي وتحديد شكل الدولة، مشيراً إلى أن المرحلة القادمة ستكون للولايات.
وقال “ممتاز” إن المرحلة القادمة ستشهد تهيئة الأجواء لدستور جديد سيتم تكوين لجانه قريباً، كما أن قانون الانتخابات سيدخل البرلمان في أكتوبر القادم، معرباً عن أمله أن تكون المرحلة القادمة أكثر استقراراً وقرباً للحكومة من المواطن، متوقعاً أن ترتفع قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الأخرى وذلك من خلال خفض الإنفاق الحكومي وتقليص هيكل الحكم الولائي إلى أقل من (50 بالمائة)، إضافة إلى الاستفادة من عائدات الذهب والزراعة والنفط بعد عودة الصين للاستثمار النفطي، كاشفاً عن وصول خبراء صينيين قريباً لتوقيع عدد من الاتفاقيات في هذا المجال، إضافة إلى شركات أمريكية وتركية.
من جانبه، أكد أمين قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني دكتور “هشام التجاني” دعم قطاع الطلاب على مستوى القوى السياسية لقرارات سبتمبر، مشيراً إلى أن حملة واسعة ستنطلق للتنوير بهذه القرارات من أجل دعمها وعكس آثارها على الاقتصاد، ومن ثم على المواطن، وأبان أن الطلاب يعدّون الأكثر تأثيراً في المجتمع والشريحة المستنيرة لذلك جاء تنويرهم بهذه القرارات حتى يضطلعوا بدورهم في تنوير الرأي العام.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق