مجرد سؤال

(معتز موسى) و(400) يوم

رقية أبوشوك

نتمنى أن تنعكس تشكيلة الحكومة الجديدة بعد حل حكومة الوفاق الوطني من قبل رئيس الجمهورية والتي تم حلها عشية (الأحد) الماضي .. نتمنى أن تنعكس على حال الاقتصاد السوداني الذي وصل مرحلة أقل ما توصف بأنها (متردية) حتى خلقت حالة استياء لدى المواطن الصابر .. الذي صبر حتى عجز الصبر عن صبره.

نشكر جداً رئيس الجمهورية وهو ينحاز للشعب ويحل الحكومة التي عجزت عن توفير أقل المتطلبات المعيشية، ودونكم أزمة الخبز التي أفسدت فرحة العيد وتلاشى معها الكرم السوداني الأصيل .. أزمة حتى الآن لم نعرف أسبابها رسمياً اللهم إلا من باب التكهنات التي تأتي من هنا وهنالك.

أيضاً أزمة المواد البترولية (بنزين وجازولين) ثم تفرج ومن ثم تعود أزمة الجازولين لفترة ثم تفرج وهكذا .. وهنا لابد أن نشيد جداً بما أنجزه المهندس “أزهري عبد القادر” وزير النفط والغاز في الحكومة التي تم حلها فهو قد أنجز بالرغم من الأشهر المعدودة التي تولى فيها منصب الوزارة .. فجر نفط جنوب السودان بأيدٍ سودانية خالصة كما أنه يسعى لإعادة السودان للمربع الأول في مجال الاستكشاف النفطي.

أيضاً أزمة السيولة التي ما تزال حتى الآن .. العملاء يودعون نقودهم ولكنهم لا يجدونها وقت الحاجة حتى جعلت الكثيرين يلجأون للاحتفاظ بها بالمنازل .. بالأمس مررت بالقرب من إحدى (الصرافات الآلية) ووجدت جمهرة من الرجال والنساء شيباً وشباباً .. في بداية الأمر لم أتعرف على ماهية الصف ولكني ما لبثت إلا أن أدركت أنه (صراف آلي) وحينها تبادر إلى ذهني السؤال .. إلى متى أزمة السيولة؟؟

فبنك السودان المركزي ظل يدير أعماله (بمحافظ بالإنابة) منذ رحيل المحافظ “حازم عبد القادر” منذ أكثر من شهرين ونصف  .. نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء حيث كان من المفترض أن يتم تعيين المحافظ في فترة أقلها أسبوع وذلك لأهمية المنصب في ظل أزمة السيولة المعروفة وتهريب الذهب الذي يقوم المركزي بشرائه وبيعه.

*نريد حكومة تنفيذية تواجه الأزمات بقوة وحلول ناجحة، فرئيس مجلس الوزراء القومي “معتز موسى” الذي تم تعيينه نحسب أن المسئولية أمامه كبيرة .. نسال الله أن يعينه ويوفقه فقد كانت له بصمات واضحة وهو يدير وزارة الري والموارد المائية والكهرباء وغيرها من المهام التي سبقت تعيينه وزيراً للري والموارد المائية والكهرباء وهو وزير عملي بنسبة (100%) فقد اتسم أداؤه بالشفافية حيث تعلمنا ثقافة الاعتذار في حال انقطاع التيار الكهربائي وكذلك برمجة القطوعات والإجابة عن كل الأسئلة ونحن نحاول معرفة أسباب انقطاع التيار الكهربائي مثلاً في بلد حدث بها تمدد سكاني مقارنة بالمتاح من الميغاواط ..وانتقلنا أيضاً إلى الاستفادة من المياه لمحاربة العطش .. نجح جداً في إدارته لملف سد النهضة حتى استطاع السودان عبره من تقريب وجهات النظر بين الشركاء.

الآن جاء كرئيس للوزراء في بلد بها كثير من المشاكل خاصة الاقتصادية .. نتمنى أن تكون فترة الـ(400) يوم كافية لحل جميع مشاكل السودان، خاصة وأن من الأولويات كما ذكر رئيس مجلس الوزراء تنفيذ إصلاح اقتصادي شامل.

حقيقة نحن متفائلون جداً …نسال الله أن يوفقه في إصلاح اعوجاج الاقتصاد وأن يكون وزراؤه الجدد وزراء مرحلة .. مرحلة إزالة الأزمات وإصلاح الاعوجاج.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق