اقتصاد

التأمين الصحي يهدّد بسحب تراخيص الأطباء والمراكز غير الملتزمة بالخدمة

يتجه لتطبيق إلزامية التأمين بالقانون

الخرطوم ـ فاطمة عوض
هدد الصندوق القومي للتأمين الصحي باتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة مؤسسات القطاع الخاص التي لم تلتزم بالتأمين على منسوبيها، لجهة تطبيق إلزامية التأمين الصحي حال وصول التغطية الشامله إلى (60%) وتفعيل التفتيش الميداني على كل المؤسسات التي لم تلتزم بدفع اشتراكاتها للصندوق في وقت طالبت فيه بضرورة إلزام جميع المواطنين في الدخول تحت مظلة التأمين الصحي واصفاً مال التأمين بأنه مال وقفي وليس ربحياً، وقطع بأن زيادة عدد المنضوين تحت المظلة يساعد في تحسين الخدمات الصحية لهم وأرجع ممثل المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي د. “المغيرة جاد السيد” زيادة رسوم التأمين إلى (80) جنيهاً للتصاعد المستمر في أسعار الخدمة الطبية، متوقعاً ارتفاعها إلى أكثر من (80) جنيهاً مع الزيادات المستمرة في كل مناحي الحياة، لافتاً إلى أن زيادة قيمة الاشتراك الشهري للتأمين الصحي جاءت لمواجهة الارتفاع الكبير في المدخلات والخدمات الصحية.
وكشف “المغيرة” عن وجود أسباب قانونية حالت دون الاندماج بين الصندوق وهيئة التأمين الصحي بولاية الخرطوم، بيد أنه أكد لدى مخاطبته اللقاء التنويري حول التغطية الشاملة للتأمين الصحي والحزمة الإضافية بمقر الاتحاد العام للصحفيين السودانيين على وجود اتفاق جوهري بين المؤسستين، وانتقد سلوك بعض الأطباء في الاعتماد على الأسماء التجارية بدلاً عن الأسماء العلمية للأدوية ما ساهم في زيادة اسعار الأدوية، وهدد بسحب الترخيص من أي مرفق يتبع للتأمين الصحي إذا ثبت تباطؤه في تقديم الخدمة وكشف عن وجود (22) مليون شخص داخل التأمين الصحي بالبلاد.
من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد العام للصحفيين السودانيين “صلاح عمر” عن وجود (7) آلاف صحفي بالبلاد، بيد أن المنضوين تحت مظلة الاتحاد (2) ألف فقط وحمّل حكومة ولاية الخرطوم توقف الاتفاق مع هيئة التأمين الصحي بالولاية لعدم التزامها بدفع الاشتراكات وأقرّ بتكدُّس الصحفيين بالخرطوم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق