اقتصاد

“أبو زيد”: منهجنا خلع عباءة الحزبية والعمل دون شلليات

الخرطوم ـ فاطمة عوض
قال وزير الصحة الاتحادي “محمد أبو زيد مصطفى” إن منهجه في العمل الاستماع للجميع وخلع عباءة الحزبية والتنظيم والعمل للسودان، مؤكداً العمل بروح الفريق والتناغم (دون شلليات)، وأضاف أن صدورنا وقلوبنا ومكتبنا مفتوح لأهل التخصص وغيرهم ثم تأتي الفلترة لجميع الآراء، وأكد أن أهمية الوزارة لأي مواطن من قمة الدولة لأصغر مواطن تقتضي المسؤولية التضامنية من الجميع والتنسيق الكامل الشامل لإنجاز المطلوبات في كافة المجالات، مقراً بأن الطريق لإحداث النهضة الصحية بالبلاد لا زال طويلاً، وأضاف قائلاً: (في ثغرات في مكان ما تحتاج إلى سدها) لينهض السودان خاصة وأننا نمتلك الموارد البشرية لإحداث التقدم المطلوب.
وقال البحث عن صحة وعافية الناس عمل إنساني في المقام الأول، معلناً البدء من حيث انتهت قيادة الوزارة السابقة، ونوه قائلاً (لن نبدأ من الصفر) تحقيقاً للإنجازات.
وشهدت القاعة الكبرى لوزارة الصحة الاتحادية أمس (الإثنين)، عملية التسليم والتسلم بين الوزيرين “بحر إدريس أبوقردة” و”محمد أبو زيد مصطفى” عقب التوقيع على وثيقة التسليم والتسلم بحضور وزيرة الدولة السابقة د.”فردوس عبد الرحمن” ووزيرة الدولة الجديدة د.”سعاد الكارب” ووكيل الوزارة د.”عصام محمد عبد الله” ومدراء الإدارات بالوزارة.
وقال “أبو قردة” إن الوزارة شهدت تحولات كبيرة خلال السنوات السبع التي قضاها على رأسها، ودلل على ذلك بمشروع التغطية الشاملة بخدمات الرعاية الصحية الأولية والذي وصفه بالمشروع غير المسبوق، وإسهامه في نشر الخدمات حسب الخارطة الصحية الموضوعة، لافتاً إلى أن المشروع قطع شوطاً كبيراً على الرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد والتي تمثلت في تشييد البنى التحتية وتوفير الكوادر الصحية والطبية المختلفة، فضلاً عن مشروع الصحة في جميع السياسات، بما أدى إلى التنسيق من خلال مجلس التنسيق الصحي برئاسة رئيس الجمهورية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق