الحوادث

بدء إعادة محاكمة عاصم عمر وفق قرار المحكمة العليا

الخرطوم ـ المهدي عبد الباري
بدأت، أمس، جلسة إجرائية لإعادة النظر في قضية عضو مؤتمر طلاب المستقلين بجامعة الخرطوم عاصم عمر، وفق قرار المحكمة العليا. ويواجه “عاصم” الاتهام بقتل شرطي خلال تظاهرات احتجاجية على بيع جامعة الخرطوم، وسبق أن قضت ذات المحكمة عليه بالإعدام شنقاً، وأيدت محكمة الاستئناف القرار إلا أن المحكمة العليا أمرت بإعادة ملف القضية إلى محكمة الموضوع بالخرطوم لسماع بينات اتهام أخرى
وكانت المحكمة برئاسة القاضي أحمد مرشد قد أعلنت مسبقاً الشهود للإدلاء بإفاداتهم في جلسة الأمس وفقاً لطلب النيابة، إلا أن الشهود لم يحضروا وتم إعلانهم مرة أخرى بجانب إعلان شهود آخرين تلت المحكمة أسماءهم من مذكرتها، وهم “مهيد عثمان، خالد محمد يوسف، أكرم محمد رباح ومحمد عبد الغفور”. وتم إرجاء الجلسة لسماع إفاداتهم في الجلسة القادمة.
يذكر أنه بتاريخ (22/ 4/2016) وقعت أحداث تظاهرات احتجاجية على قرار بيع جامعة الخرطوم، حيث اصطف بعض الطلاب في مسيرة توجهت إلى السوق العربي بالخرطوم، في الوقت الذي كانت سيارة الشرطة تفض المتظاهرين بالقرب من مول الواحة بالخرطوم، قام المتهم برمي عبوة حارقة (مولتوف) أدت إلى إصابة المجني عليه بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة على إثرها تم نقله إلى مستشفي الشرطة، وبعد مضي أسبوع فارق الحياة.. وكانت النيابة بتاريخ (22/5/2016) قد عدلت مادة الاتهام من الأذى الجسيم إلى القتل العمد وتم القبض على المتهم، وبعد اكتمال التحريات قدم إلى المحاكمة.
==
هند

مقالات ذات صلة

إغلاق