أخبار

“حميدة” يقر بوجود خلل في توزيع الكوادر العاملة بالمستشفيات

انتقد التدريب وتوزعه بين عدد من الوزارات

الخرطوم ـ فاطمة عوض

أقر وزير الصحة ولاية الخرطوم، د.”مأمون حميدة”  بوجود خلل في توزيع الكوادر العاملة في المستشفيات والمراكز، حيث يوجد (5) أطباء لكل ممرض، في حين أن النسبة الصحيحة وجود (5) ممرضين لكل طبيب، واصفاً النسبة بالمعكوسة.

وانتقد “حميدة” تدريب الكوادر والذي قال إنه موزع بين عدد من الوزارات، وقال إن التدريب على المستوى الاتحادي في حاجة ماسة لوجود خارطة طريق، مضيفاً أن المعدات بدون كوادر مؤهلة لا تؤدي الدور المناط بها، وكشف عن قله كوادر التخدير، الأمر الذي تطلب اتخاذ قرار عودة المدارس والمعاهد الفنية لأهميتها بعد وأد دام عشر سنوات، وقال إن الذين قاموا بتجفيف تلك المدارس أخفقوا في هذا الشأن.

وقال إن وزارة الصحة ولاية الخرطوم، ذات مسؤولية قومية وارتباطات عالمية تقدم التدريب لكل الولايات، وتعهد بتدريب الزائرات مجاناً مع التكفل بالسكن والإعاشة، ولفت “حميدة” إلى أن (70%) من مرضى المستشفيات المرجعية يتلقون العلاج بالخرطوم، وأبدى سعادته وارتياحه لذلك، وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تدريب الكوادر من مختلف ولايات السودان، بجانب تغطية القرى بالقابلات بنسبة (83%) وأن الوزارة في عام 2019م سوف تعمل على تغطية القرى بنسبة (110%)، وأكد “حميدة” خلال كرنفال التخرج الذي أقامته وزارة الصحة ولاية الخرطوم، للمدارس والمعاهد الفنية بأرض المعارض ببري، أن الطب الحديث يتطور ويتقدم بالكوادر الطبية المساعدة، فالممرض في الدول المتقدمة يقوم بجميع المهام ويأتي الطبيب ويؤكد على ذلك، موضحاً أن هناك بعض المناطق يوجد فيها حوالي ثلاثة إلى أربعة آلاف نسمة لا يذهب إليها الأطباء، تقوم الكوادر المساعدة بسد الثغرة فيها، وأوضح “حميدة” أنه تعلم على أيدي المساعدين الطبيين في سنار والخرطوم، الكثير، فكان من الأهمية بمكان الانتشار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق