أخبار

“لام أكول” لـ(المجهر): المجتمع الدولي ينتظر صمود سلام الجنوب ليدعم الاتفاقية

قال إن البترول لن يكون كافياً لتنفيذ الاتفاق

أديس أبابا – ميعاد مبارك
أكد القيادي الجنوب سوداني دكتور “لام أكول” أن الأطراف الجنوبية تخطت القضايا الخلافية، مؤكداً أن الحلول التي قدمت لهم مرضية، وأضاف (ما كان وقعنا على الاتفاقية لو لم تكن مرضية)، مؤكداً أن كل القضايا تم حسمها بمجهودات كل الوسطاء.
وشدد “لام” على أن الاتفاق لم يتم بسرعة، مشيراً إلى أن المفاوضات بدأت منذ ديسمبر، واستمرت تسعة أشهر والخرطوم كانت مواصلة لما بدأ في أديس.
وزاد (لا يمكن الحكم على مدى قوة الاتفاقية، ليس هنالك من يحدد، الاتفاقية قوية بإرادة الذين وقعوا عليها وأنجزوها).
وعزا دكتور “لام أكول” عدم حماس المجتمع الدولي للاتفاق، لتجربته مع الاتفاقية السابقة، مشيراً إلى أنه يريد أن ينتظر ليرى ما سيفعله الفرقاء، مؤكداً أنه في حال صمود الاتفاقية سيدعمها المجتمع الدولي.
وتمنى القيادي الجنوبي أن تلتزم الأطراف بمواقفها في الاتفاقية، لافتاً إلى أن الإرادة السياسية مهمة لاستمرار الاتفاقية.
وأضاف (أن الإرادة السياسية إذا توفرت مهما كانت الخلافات واختلف الناس، المصلحة العليا للبلد أهم).
وزاد (الخرطوم ليست منفصلة عن جنوب السودان، ودائماً نقول الشعب واحد في بلدين وما أظن الخرطوم تتوقع رد جميل من جوبا)، وأكمل (هي عملت عمل جميل لشعب يعتقدوا أنه جزء منهم)، وحدد “لام” التحديات بالإرادة السياسية والإمكانات المالية، مؤكداً أن عائدات البترول لا تكون كافية لحل مشكلة التنفيذ، وأن المجتمع الدولي لن يقتنع بدعم الاتفاقية إلا عندما يرى أن الأطراف جادة في تنفيذ الاتفاقية، وشدد على أن الإرادة السياسية إذا لم تتوفر ستكون أكبر مهدد للاتفاق.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق