أخيره

“وردي و”سعد الدين” صداقة آخر العمر

التقوا على شواطئ (نهر العسل)

المجهر – عامر باشاب
{ خلال أوقات الاستجمام والاستراحة التي كان يقضيها تحت ظل مكتب قسم المنوعات بصحيفة (المجهر)، تحدث الراحل المقيم، الأستاذ “سعد الدين إبراهيم” عن محبة قديمة متبادلة بينه وإمبراطور الأغنية السودانية “محمد عثمان وردي”، ثم علاقة رائعة الجمال نشأت بقوة بينهما فور عودة “وردي” الأخيرة بعد غياب عن الوطن دام طويلاً، وكان نتاج ذلك التقرب المتأخر مجموعة من الأعمال ظهر منها فقط (نهر العسل)، (نختلف أو نتفق)، (حوار). صمت “سعد الدين” لحظة من الزمن ثم قال اللحظات الحلوة لا تستمر، ولكن العزاء بأن نهر العسل سيظل ينبع بالجمال من مرتفعات ذاك الهرم. { رحم الله العملاقين “وردي” و”سعد الدين”، ويبارك لنا في نهر العسل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق